أخبار اقتصادية

أرامكو: حدث هام منتظر غدًا، ما هو وما تأثيره؟

أرامكو: حدث هام منتظر غدًا، ما هو وما تأثيره؟

أرامكو: حدث هام منتظر غدًا، ما هو وما تأثيره؟© Reuters. أرامكو: قراءة لأحداث الأسبوع، ونظرة على أهم حدث الأسبوع المقبل، إليك التفاصيل

Investing.com – خرجت أرامكو السعودية (SE:2222) للتداول العام في الأربعاء الموافق 11 من شهر ديسمبر، لترتفع حتى نهاية أسبوع التداول، وتفوق قيمتها السوقية أشد التوقعات تفاؤلًا، عند أعلى من 2 تريليون دولار.

ولكن، ما إن بدأ ثاني أسبوع للتداول سجل السهم بعض التراجع، ليفقد 3.27% يوم الخميس، في موجة من جني الأرباح بعد الارتفاع القوي المسجل في أول جلسات التداول.

وكان التداول متراجعًا على كل من المؤشر العام السعودي (تاسي)، الذي أغلق على ارتفاع 0.46%، وكذلك على مؤشر تداول إم إس سي آي 30، الذي جنى 0.8%.

واقتصر طرح أسهم أرامكو (SE:2222) على البورصة المحلية، ومنعت الأسهم عن المتداولين الأجانب، وصناديق الاستثمار والمؤشرات المتداولة العالمية. فلا يستطيع الجانب تخطي نسبة 5% من أي شركة محلية، وفق إجراءات اتخذتها السعودية في 2015.

ويتيح تداول الأسهم على مؤشر إم إس سي آي للأسواق الناشئة، ومؤشرات راسيل فوتسي، وغيرها إتاحة فرصة للصناديق الأجنبية للانكشاف على الشركة.

إذ أن تلك المؤشرات تتعقبها صناديق مؤشرات متداولة ETFs، مما يتيح للمستثمرين الاستفادة من أرباح أي سهم.

وتتاح أبواب فرص أوسع عند إضافة سهم أرامكو (SE:2222) على مجموعة مؤشرات فوتسي للأسهم الدولية، وهي: مؤشر فوتسي العام العالمي، ومؤشر فوتسي الدولي للشركات الكبيرة، ومؤشر فوتسي للأسواق الناشئة. يتم إدراج السهم على قوائم تلك المؤشرات يوم الاثنين.

وبانضمام أسهم أرامكو (SE:2222) لتلك المؤشرات، تتاح فرصة للصناديق الاستثمارية لشراء المزيد من الأسهم، وزيادة الطلب، وفق محللة أرقام كابيتال، ريتا جويندي، والتي تضع تقييم شراء على أسهم أرامكو. فبإدراج الأسهم على مؤشر إم إس سي آي يمكن دخول سيولة تصل لـ 710 مليون دولار من المستثمرين الخاملين، وبالإدراج على فوتسي يتدفق للسوق 400 مليون دولار.

هذا، وأغلق السهم الأسهم على انخفاض 6%، مقارنة بأعلى سعر إغلاق سجله يوم الاثنين.

ورغم تلك الانخفاضات ما زالت الأسهم مرتفعة 11% مقارنة بسعر الطرح الأولي.

ووفق صحيفة عكاظ، استخدم المستثمرون الأجانب فرصة الهبوط تلك لرفع حصتهم من الشركة، وفق تحليل بيانات تداول.

وصرح محمد زيدان، رئيس استراتيجيي السوق لدى ثينك ماركيتس بدبي: “دخلت أسهم أرامكو (SE:2222) موجة تصحيح بسبب جني الأرباح، والاستفادة من السيولة الضخمة بعد الإدراج على المؤشر العام، ومؤشر إم إس سي آي للأسواق الناشئة.”

وتعمل توزيعات الأرباح على تحريك السهم، فتعهدت أرامكو بدفع توزيعات أرباح عادية في 2020 تصل لـ 75 مليار دولار، ولن تهبط توزيعات الأرباح تلك إلا بعد 2024. وتلك الاستدامة تزود الأسهم بالدعم، وفق بلومبرج.

ووفق موقع أرامكو الرسمي، من يحتفظ من المتداولين بالأسهم لمدة 180 يوم من تاريخ بداية تداولها، بصورة مستمرة غير منقطعة، سيحصل على سهم مجاني نظير كل 10 أسهم اكتتاب. ولذلك شرط واحد ألا يزيد عدد الأسهم الممنوحة والمستحقة لكل مكتتب عن 100 سهم مجاني كحد أقصى.

المصدر: investing.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى