أخبار اقتصادية

أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 في لبنان

أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 في لبنان


تراجعت أسعار الذهب في لبنان، اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول 2021، بالرغم من تعافي الأسعار العالمية للمعدن الأصفر.

وبلغ سعر جرام الذهب عيار 24 حوالي 85.583 ألف ليرة (56.66 دولار)، مقابل 85.897 ألف ليرة (56.59 دولار) أمس.

 وسجل سعر جرام الذهب عيار 21 في لبنان نحو 74.887 ألف ليرة (49.58 دولار)، مقابل 75.247 ألف ليرة (49.52 دولار) أمس.

  • لمسة وفاء من لبنانيين بالإمارات إلى بلدهم المنهار اقتصاديا
  • لبنان يتسلم 1.139 مليار دولار من “صندوق النقد”.. هل زال الخطر؟

وبلغ جرام الذهب عيار 18 نحو 64.188 ألف ليرة (42.49 دولار)، مقابل 64.497 ألف ليرة (42.44 دولار) أمس.

وعن أسعار الذهب الاقتصادي في لبنان، سجل سعر جرام الذهب عيار 14 نحو 49.924 ألف ليرة (33.05 دولار)، مقابل 50.164 ألف ليرة (33.01 دولار) أمس.

فيما سجل سعر جرام الذهب عيار 12 سجل نحو 42.791 ألف ليرة (28.33 دولار)، مقابل 42.997 ألف ليرة (33.01 دولار) أمس.

سعر الأوقية والجنيه الذهب

تراجع سعر الأوقية (الأونصة) إلى 2.662 مليون ليرة (1762 دولارا)، مقابل 2.674 مليون ليرة (1760 دولارا) أمس، وبلغ سعر الجنيه الذهب في لبنان (8 جرامات من عيار 21)، حوالي 599.095 ألف ليرة (396.60 دولار)، مقابل 601.977 ألف ليرة (396.13 دولار) أمس.

قرض من صندوق النقد

وكشف مصرف لبنان المركزي، عن تحويله 1.139 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة لصندوق النقد الدولي إلى وزارة المالية.

وحقوق السحب الخاصة لصندوق النقد الدولي (عبارة عن احتياطي ممكن وليس احتياطيا نقديا. ولكي تتحول إلى احتياطي نقدي يتوجب على لبنان، إيجاد دولة تقبل بتبديل هذه الوحدات باحتياطي نقدي، ولكن لا يتم ذلك إلا بشروط الدولة الخاصة وبدون تدخل من صندوق النقد).

الذهب يتعافى من قاع شهر 

ارتفع الذهب أمس الإثنين من أدنى مستوياته في شهر الذي بلغه في وقت سابق، إذ أدت المخاوف حيال ملاءة مجموعة العقارات تشاينا إيفرجراند إلى انخفاض الأسهم العالمية، مما أدى إلى عزوف عن المخاطرة، فيما يترقب المتعاملون نتيجة اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي هذا الأسبوع.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1760.14 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1300 بتوقيت جرينتش بعد أن سجل في وقت سابق أدنى مستوياته منذ 12 أغسطس/آب الماضي عند 1741.86 دولار. وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1757.30 دولار.

تراجعت الأسهم العالمية أمس مع قلق المستثمرين من امتداد أثر مشاكل إيفرجراند إلى الاقتصاد العالمي.

ويعتبر الذهب تحوطا ضد التضخم الذي قد ينتج عن التحفيز واسع النطاق وتراجع قيمة العملة.

وقال دانييل بريسمان المحلل في كومرتس بنك “يلقي اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي بظلاله من خلال زيادة الدولار لأن غالبية المشاركين في السوق يتوقعون أن يشير الاحتياطي إلى تقليض التحفيز في وقت ما هذا العام، مما يبقي الذهب تحت ضغط”.

وترفع زيادة أسعار الفائدة تكلفة فرصة حيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى