الاخبار

أصبح الخباز الرسمي لماكرون.. تونسي يفوز بجائزة أفضل رغيف خبز في فرنسا

فاز خباز تونسي، السبت، بمسابقة أفضل “باقات” الخبز في فرنسا، مما مكنه من أن يصبح الخباز الرسمي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقصر الإليزيه لمدة عام كامل. فاز الخباز التونسي مكرم الكارت بهذه المسابقة، وحصل على مبلغ 4000 يورو، بعد اشتداد المنافسة بين عدد من الخبازين من مختلف دول العالم. في نسخة هذا العام من المسابقة، تنافس أكثر من 170 خبازًا على الجائزة، من أصل 1107 خبازين محترفين، في العاصمة الفرنسية. يعمل الخباز التونسي مكرم أكروت في مخبز “بولانجير دو روي” في الدائرة الثانية عشرة بباريس.

واعتبر الخباز التونسي البالغ من العمر 42 عاما والذي يعمل في فرنسا منذ 19 عاما بعد مغادرته تونس، هذا اللقب “حصاد سنوات من الخبرة”. وصرح مكرم القاروط، في تصريح لوسائل الإعلام الفرنسية، إنه “فخور جدًا” بأن أصبح الخباز الرسمي للإليزيه، مضيفًا: “يجب أن أكون في المستوى المطلوب، مع كل هؤلاء الأشخاص الذين سيأتون إلى هنا لتذوق أفضل خبز في باريس “. احتلت عكروت المرتبة العاشرة في هذه المسابقة في عام 2017، ثم جاءت في المركز السادس في نفس المسابقة عام 2018. قامت لجنة مكونة من 12 متخصصًا في القطاع ومن سكان العاصمة الفرنسية بتذوق قطع الخبز المختلفة وتمييزها وفقًا لخمسة معايير، أي المظهر والرائحة ودرجة الطهي والتجاويف داخل الجزء الناعم من الخبز، الطعم.

ومن شروط المسابقة أن تصنع كل قطعة خبز بالطريقة التقليدية، وتتراوح أوزانها بين 264 و 314 جرامًا وطولها ما بين 55 و 70 سم. وفي العام الماضي، فاز التونسي الطيب الساحل بجائزة أفضل رغيف “باقات” في فرنسا. وصرح الطيب سهل بعد فوزه إنه يعمل خبازًا منذ أربع سنوات، حيث تدرب جيدًا لمسابقة الجائزة الكبرى، بعد أن كان سيئ الحظ في مناسبتين سابقتين. وسبق أن فاز تونسيون آخرون بهذه الجائزة، وهم رضا خضر الذي فاز باللقب عام 2013، وحمود المسيدي، فرنسي من أصل تونسي، عام 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى