الاخبار

أكسيوس: الحكومة الأمريكية اشترت طائرات صينية مسيّرة تهدد أمنها القومي

كشف موقع “أكسيوس” الإخباري أن وكالات إنفاذ القانون الفيدرالية في الولايات المتحدة قد اشترت طائرات استطلاع بدون طيار من شركة صينية تعتبرها وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تهديدًا محتملاً للأمن القومي الأمريكي.

وأشار إلى أن هذه الشركة المذكورة هي شركة “DJI” الصينية التي تهيمن على سوق الطائرات المسيرة في الولايات المتحدة وخارجها، والتي تشكل منتجاتها تهديدات محتملة للأمن القومي، بحسب بيان للبنتاغون.

وأشار الموقع إلى أن وكالة الخدمة السرية الأمريكية التابعة لوزارة الأمن الداخلي اشترت 8 طائرات استطلاع بدون طيار في يوليو 2021 من الشركة، بعد 3 أيام فقط من إصدار بيان البنتاغون التحذير من الشركة الصينية.

كما اشترى مكتب التحقيقات الفيدرالي 19 طائرة بدون طيار من نفس الشركة قبل أيام قليلة من بيان البنتاغون، الذي صنفها على أنها تهديد محتمل للأمن القومي الأمريكي.

وأشار الموقع إلى أن جهود تطهير الجيش الأمريكي ووكالات إنفاذ القانون من التكنولوجيا الصينية التي يُحتمل اختراقها قد توقفت بسبب الروتين البيروقراطي في الدوائر الرسمية.

وصرح إن خبراء الأمن الأمريكيين يخشون من أن الحكومة الفيدرالية تعرض نفسها دون داع للتجسس الأجنبي “الخبيث”.

وفقًا لـ Axios، قالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية في عام 2017 أن DJI “تزود الحكومة الصينية ببيانات حساسة تتعلق بالبنية التحتية الأمريكية وإنفاذ القانون”.

في عام 2019، أوقفت وزارة الداخلية الأمريكية، التي تستخدم أيضًا منتجات من الشركة الصينية، DJI، أسطولها الكامل من الطائرات بدون طيار غير الطارئة بسبب مخاوف من اختراق الحكومة الصينية لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى