التخطي إلى المحتوى

وجه أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأربعاء، انطلاق حوار وطني يجمع السلطتين التشريعية والتنفيذية من أجل خلق مناخ لتوحيد الجهود وتعزيز التعاون ورفض اختلافات.

قال وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله إن أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد وجه حوارا وطنيا يجمع السلطتين التشريعية والتنفيذية من أجل خلق مناخ لتوحيد الجهود وتعزيز التعاون. وتوجيه كل الطاقات والإمكانيات لخدمة الوطن الغالي “، بحسب وكالة الأنباء الكويتية. “كونا”.

وأضاف أن توجيهات سمو الأمير جاءت أيضا بـ “نبذ الخلافات وحل كل المشاكل وتذليل العقبات التي تحول دون ذلك في خدمة المواطنين الشرفاء ورفع راية الوطن الغالي ومكانته الرفيعة”. نتطلع إلى أن يحقق هذا الحوار أهدافه المنشودة لتعزيز مسيرة العمل الديمقراطي، وهو أمر شرف واعتزاز، وكل شخص لديه هذا في إطار التمسك بالدستور والثوابت الوطنية “.

وما قبله اقترحت الحكومة الكويتية حلولاً تمثلت في الإصلاحات المالية والاقتصادية التي تضمنها برنامج عملها، بالإضافة إلى إقرار قانون الدين العام، مع طلب موافقة مجلس النواب على الانسحاب المنظم من صندوق احتياطي الأجيال، الذي تم رفضه سابقًا.

وبحسب صحيفة “القبس” الكويتية، فإن المقترحات التي أكدها نواب كويتيون قالت الحكومة إنها لا تستطيع تنفيذها بسبب نقص السيولة الكافية في صندوق الاحتياطي العام، مما يعيد إلى الصدارة المسارات التي سبق تأكيدها ورفضها. من قبل النواب.

وأوضحت الحكومة عدم قدرتها على “تحميل احتياطيات الدولة بأية أعباء إضافية في ظل النزيف المستمر للصندوق”.

يعتبر هذا الرد من الحكومة بمثابة رفض مسبب لتمرير وتنفيذ مقترحات مجلس النواب في المرحلة المقبلة، الأمر الذي سيدفع إما إلى اللجوء المنظم إلى صندوق الأجيال، أو الاستجابة لما اقترحته الحكومة سابقاً، لتعزيز سيولة الاحتياطي عن طريق الاقتراض.

قد يهمك أيضاً :-

  1. insurance
  2. النظارات المناسبة للوجه الدائري للنساء
  3. الفرق بين صابونة كوجي سان الاصلية والتقليد
  4. اختاري السلوك المناسب شب ( حريق لا سمح الله )
  5. مؤشرات الأسهم في ألمانيا هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ داكس 30 تراجع نحو 0.16%
  6. كوكايين في الجمبري.. عصابة تخسر 40 مليون يورو بخطة غبية
  7. لجنة المتابعة القطرية السعودية تعقد اجتماعها السادس بالدوحة