أخبار اقتصادية

إذا كنت تريد شراء أسهم أبل فعليك أن تحذر…

إذا كنت تريد شراء أسهم أبل فعليك أن تحذر…

إذا كنت تريد شراء أسهم أبل فعليك أن تحذر...© Reuters. إذا كنت تريد شراء أسهم أبل فعليك أن تحذر…

Arabictrader.com – أعلنت شركة أبل (NASDAQ:AAPL) عن تجزئة الأسهم 4 مقابل 1 في أواخر يوليو، وبدأت التداول على أساس معدل التجزئة اليوم الإثنين. وأصبحت شركة التكنولوجيا العملاقة مؤخرا أول شركة تصل إلى 2 تريليون دولار من القيمة السوقية. وقد وصل سعر الأسهم المقسمة إلى 500 دولار للسهم مرتفعا بنسبة 70% لهذا العام قبل تفعيل قرار التجزئة.

ويمكن أن يشجع تقسيم الأسهم الخامس في تاريخ الشركة المستثمرين الجدد على الشراء، لكن تاريخ تداول أبل يقدم تحذيرا، حيث يشير إلى أنه يجب على المستثمرين عدم التسرع في شراء أسهم منخفضة السعر. وسيكون هذا خامس تجزئة لأسهم شركة أبل منذ طرحها للاكتتاب العام.

وفيما يلي نرصد تاريخ تجزئة أسهم شركة أبل:

• 9 يونيو 2014: تم تجزئة الأسهم 7 مقابل 1.

• 28 فبراير 2005: تم تجزئة الأسهم 2 مقابل 1.

• 21 يونيو 2000: تم تجزئة الأسهم 2 مقابل 1.

• 16 يونيو 1987: تم تجزئة الأسهم 2 مقابل 1.

في حين يهدف قرار التجزئة لخفض السعر الاسمي للسهم ، فإن سهم أبل المقسم له تاريخ من عمليات البيع على المدى القصير. فبعد أسبوعين من الانقسام السابق ذكره للأسهم، خسرت أسهم شركة أبل في المتوسط 5.6%، وتم تداولها بشكل سلبي في جميع الحالات الأربعة، وفقا لبيانات من منصة معلومات تداول صناديق التحوط Kensho. ويظهر التاريخ المحدود لتقسيم أسهم أبل Apple أن ارتفاع الأسهم على المدى القصير لم يكن هو النتيجة المرغوبة.

وتعد أحد الأسباب التي دفعت الشركة إلى تقسيم أسهمها هو جذب المزيد من المستثمرين الأصغر حجما. وقد اتخذت أبل هذه الخطوة لإنشاء المزيد من المشاركات، ولكن يجب العلم بأن تجزئة الأسهم لا تغيرأساسيات الشركة. فعلى الرغم من أن الأسهم منخفضة السعر يمكن أن تجتذب مستثمرين أصغر، إلا أن كبار المستثمرين الذين يتداولون الأسهم بالفعل يمكنهم الحفاظ على تأثير أكبر على حركة السعر.

ويذكر أنه بعد الانقسام الأخير لشركة أبل في عام 2014، ارتفعت القيمة السوقية للشركة خلال العام التالي بنسبة 36%. على الجانب الآخر بعد انقسامها عام 2000 بالتزامن مع ازدهار عنصر التكنولوجيا، فقدت الأسهم 60% من قيمتها السوقية! على عكس، فإن أسهم أبل ارتفعت بالفعل بأكثر من 30% منذ الإعلان عن هذا التقسيم الأخير للأسهم في أواخر يوليو. وتجدر الإشارة إلي أن سهم أبل قد ارتفع خلال تعاملات البارحة بعد التقسيم بنسبة 3.39% ليصل سعر السهم إلي 129.04 دولار أمريكي

ويذكر أن أبل ليست وحدها التي تسعى إلى تقسيم أسهمها في وول ستريت، أيضا تسلا ستبدأ في التداول بسعر جديد للسهم بعد تقسيم الأسهم المعلن عنه مؤخرا .

اطلع على المقالة الأصلية

المصدر: investing.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى