التخطي إلى المحتوى

طالبت وزارة الخارجية الإيرانية، الأربعاء، بوضع الأنشطة النووية السعودية تحت إشراف ورقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وشددت الخارجية الإيرانية على ضرورة الالتزام بالشفافية فيما يتعلق بالأنشطة النووية السعودية، مضيفة أنه إذا رفضت السعودية تنفيذ ذلك، فيجب وقف جميع أنواع التعاون النووي الدولي مع هذا البلد.

وصرح رضا النجيفي وكيل وزارة الخارجية “نطالب بنزع السلاح النووي ووضع حد للتهديد باستخدامه ونعتبره مسئولية حقوقية وسياسية وأخلاقية لجميع الدول وخاصة تلك التي تمتلك أسلحة نووية”. قسم حقوق الإنسان بوزارة الخارجية الإيرانية.

وأضاف أن “إيران ترفض بأقوى العبارات كافة أنواع حيازة وتخزين وتطوير واستخدام ونشر الأسلحة النووية على مستوى المنطقة والعالم”، بحسب “روسيا اليوم”.

وجاء الموقف الإيراني ردا على مطالبة السعودية المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه انتهاكات إيران المستمرة وخروقاتها للاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة بالاتفاق النووي.

وكان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان قال، الثلاثاء الماضي، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية، إن المملكة تدعم الجهود الدولية لضمان عدم امتلاك إيران للأسلحة النووية. على المدى القصير والطويل، ويمنعها أيضًا من القدرة على تحويل الاستخدام السلمي للطاقة النووية إلى الاستخدام العسكري.

قد يهمك أيضاً :-

  1. insurance
  2. النظارات المناسبة للوجه الدائري للنساء
  3. الفرق بين صابونة كوجي سان الاصلية والتقليد
  4. اختاري السلوك المناسب شب ( حريق لا سمح الله )
  5. مؤشرات الأسهم في ألمانيا هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ داكس 30 تراجع نحو 0.16%
  6. كوكايين في الجمبري.. عصابة تخسر 40 مليون يورو بخطة غبية
  7. لجنة المتابعة القطرية السعودية تعقد اجتماعها السادس بالدوحة