أخبار اقتصادية

ارتداد الدولار الاسترالي من الأدنى له في تسعة أشهر أمام نظيره الأمريكي والأنظار على محضر اجتماع الفيدرالي

ارتداد الدولار الاسترالي من الأدنى له في تسعة أشهر أمام نظيره الأمريكي والأنظار على محضر اجتماع الفيدرالي

ارتداد الدولار الاسترالي من الأدنى له في تسعة أشهر أمام نظيره الأمريكي والأنظار على محضر اجتماع الفيدرالي

تذبذب الدولار الاسترالي في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الأسيوية لنشهد ارتداده من الأدنى له منذ 13 من تشرين الثاني/نوفمبر 2020 أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الاسترالي وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تتضمن الكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الأخير.

 

في تمام الساعة 04:53 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الاسترالي مقابل الدولار الأمريكي 0.22% إلى مستويات 0.7268 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 0.7253، بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 0.7269، بينما أن حقق الزوج الأدنى له في تسعة أشهر عند 0.7238.

 

هذا وقد تابعنا من قبل الاقتصاد الاسترالي صدور قراءة المؤشرات القائدة من قبل معهد ملبورن والتي أوضحت استقرار التراجع عند 0.1% دون تغير يذكر عن القراءة السابقة لشهر حزيران/يونيو الماضي، وجاء ذلك قبل أن نشهد أظهر قراءة مؤشر أسعار الأجور تباطؤ النمو إلى 0.4% مقارنة بالقراءة السابقة للربع الأول والتوقعات عند 0.6%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 1.7% مقابل 1.5%، دون التوقعات عند 1.9%.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر المنازل المبدوء إنشائها والتي قد تعكس انخفاضاً إلى 1.60 مليون مقابل ارتفاع 6.3% عند 1.64 مليون في حزيران/يونيو، وذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر تصريح البناء ارتفاعاً إلى 1.61 مليون مقابل تراجع 5.3% عند 1.59 مليون في حزيران/يونيو.

 

ويأتي ذلك قبل أن نشهد كشف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد 27-28 تموز/يوليو والذي تم خلاله البقاء على الفائدة عند الأدنى لها على الإطلاق ما بين الصفر و0.25% وعلى برنامج شراء السندات بما يفوق 120$ مليار، بخلاف ذلك، تابعنا بالأمس أفادت محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بأنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان متحور دلتا سيكون له تأثير كبير على الاقتصاد، معرباً لن نعود ببساطة إلى اقتصاد ما قبل الجائحة، ومضيفاً أنه أصبح المال الرقمي أكثر أهمية.

المصدر: fxnewstoday

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى