أخبار اقتصادية

ارتفاع طفيف للجنيه الإسترليني بعد صدور بيانات اقتصادية متضاربة

ارتفاع طفيف للجنيه الإسترليني بعد صدور بيانات اقتصادية متضاربة

ارتفاع طفيف للجنيه الإسترليني بعد صدور بيانات اقتصادية متضاربة

ارتفع الجنيه الإسترليني أمام أغلب العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم الأربعاء في أعقاب صدور بيانات اقتصادية متضاربة.

وكشفت بيانات حكومية صادرة اليوم عن أن مؤشر أسعار المستهلكين في بريطانيا ارتفع بنسبة 2% خلال يوليو/تموز بينما أشارت التوقعات إلى ارتفاع بنسبة 2.3%، وباستثناء السلع الأكثر تذبذبا كالطاقة والغذاء، ارتفع المؤشر بنسبة 1.8% دون توقعات بارتفاع نسبته 2%.

وارتفع مؤشر أسعار التجزئة في المملكة المتحدة بنسبة 3.8% في يوليو/تموز بينما توقع محللون ارتفاع المؤشر بنسبة 3.6%، كما قفز مؤشر أسعار المنازل بنسبة 13.2% متجاوزا توقعات بارتفاع نسبته 11.3%.

وتتواصل الجهود حول العالم لمكافحة جائحة كورونا ووقف انتشار سلالة “دلتا” التي ظهرت في العديد من الدول.

هذا، وتستعد الولايات المتحدة للبدء في سبتمبر/أيلول القادم في توزيع جرعات معززة من لقاحات “كورونا” على مواطنيها، وذلك في ظل تلاشي أثر اللقاحات التي حصلوا عليها بالفعل مع مرور الوقت.

وعلى صعيد التداولات، ارتفع الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي بحلول الساعة 19:17 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.1% إلى 1.3761.

المصدر: fxnewstoday

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى