أخبار اقتصادية

استقرار سلبي لليورو لأول مرة في خمسة جلسات أمام الدولار والأنظار على ندوة الفيدرالي في جكسون هول

استقرار سلبي لليورو لأول مرة في خمسة جلسات أمام الدولار والأنظار على ندوة الفيدرالي في جكسون هول

استقرار سلبي لليورو لأول مرة في خمسة جلسات أمام الدولار والأنظار على ندوة الفيدرالي في جكسون هول

تذبذبت العملة الموحدة اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية من الأعلى لها منذ 17 من آب/أغسطس أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تتضمن انطلاق فعليات الندوة الاقتصادية للاحتياطي الفيدرالي في كانساس سيني.

 

في تمام الساعة 06:40 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.02% إلى مستويات 1.1768 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.1771، بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1761، بينما حقق الأعلى له عند 1.1774.

 

هذا وتتطلع الأسواق من قبل ألمانيا للكشف عن قراءة إحصائية مؤشر GFK لثقة المستهلكين والتي قد تعكس اتساع الانكماش إلى ما قيمته 0.5 مقابل 0.3 في آب/أغسطس الماضي، وذلك قبل أن نشهد من قبل اقتصاديات منطقة اليورو ككل الكشف عن القراءة السنوية لمؤشر القروض الخاصة والتي قد تعكس تسارع وتيرة النمو إلى 4.1% مقابل 4.0% في القراءة السنوية السابقة لشهر حزيران/يونيو الماضي.

 

كما يأتي ذلك بالتزامن مع أظهر القراءة السنوية لمؤشر العرض النقدي أم-3 لاقتصاديات منطقة اليورو ككل تباطؤ النمو إلى 7.6% مقابل 8.3% في حزيران/يونيو، وصولاً إلى كشف البنك المركزي الأوروبي عن محضر اجتماع البنك الأخير والذي عقد في 22 من تموز/يوليو والذي تممن خلاله تثبيت أسعار الفائدة عند مستوياتها الصفرية والبقاء على معدل الإقراض الهامشي عند 0.25% وتثبيت معدل الفائدة على الودائع سلبية -0.50% مع المضي قدماً في البرنامج الطارئ لشراء السندات (PEPP) بقيمة 1.85 تريليون يورو حتى 2023.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن القراءة الثانية لمؤشر الناتج المحلي الإجمالي والتي قد تعكس اتساع أكبر اقتصاد في العالم 6.7% خلال الربع الثاني، مقارنة باتساع 6.5% في القراءة الأولية السابقة ومقابل اتساع 6.4% في الربع الأول، بينما قد تؤكد القراءة الثانية للمؤشر ذاته المقاس بالأسعار على نمو 6.0% دون تغير يذكر عن القراءة الأولية ومقابل نمو 4.3% في الربع الأول.

 

ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 21 من آب/أغسطس والتي قد تعكس انخفاضاً 3 ألف طلب إلى 345 ألف طلب، كما قد توضح قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 14 من هذا الشهر تراجعاً 30 ألف طلب إلى 2.79 مليون طلب، وأيضا بالتزامن من انطلاق فعليات ندوة بنك الاحتياطي الفيدرالي التي تقعد في جاكسون هول بولاية وايومنج وتستمر للسبت القادم والتي يحضرها محافظي المصارف المركزية العالمية ووزراء مالية بالإضافة لأكاديميين ومشاركين في الأسواق المالية من جميع إنحاء العالم.

المصدر: fxnewstoday

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى