التخطي إلى المحتوى

دعا ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، بعد اجتماعه الجمعة مع الرئيس التونسي قيس سعيد، إلى عودة البرلمان والحفاظ على المكاسب الديمقراطية للبلاد.

في إطار زيارة استغرقت يومين، التقى بوريل بسعيد في القصر الرئاسي، بالإضافة إلى وزراء وممثلين عن الأحزاب والمنظمات السياسية التونسية. ورئاسة النيابة العامة في اطار ما قاله تفعيل المادة 80 من الدستور.

وصرح بوريل في بيان صادر عن المفوضية الأوروبية “نقلت للرئيس الأوروبي مخاوف بشأن الحفاظ على مكاسب الديمقراطية في تونس، والتي هي السبيل الوحيد لضمان استقرار البلاد وازدهارها”.

وأضاف أن “الممارسة الحرة للسلطة التشريعية واستئناف العمل النيابي جزء من هذه المكاسب ويجب احترامها”.

وشدد المسؤول الأوروبي على قيادة الدولة نحو استعادة الاستقرار المؤسسي والحفاظ على مبادئها الديمقراطية، بحسب ما جاء في بيان المفوضية الأوروبية.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

وأشار بوريل إلى التزام الاتحاد الأوروبي بترسيخ الديمقراطية في تونس واحترام سيادة القانون والحريات الأساسية، مؤكدا بدوره احترام الاتحاد الأوروبي للسيادة التونسية.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

دعا سفراء مجموعة الدول السبع الكبرى (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا واليابان) لدى تونس، الاثنين الماضي، الرئيس التونسي قيس سعيد إلى الإسراع بتعيين رئيس وزراء جديد والعودة إلى النظام الدستوري في تونس. الذي يلعب فيه البرلمان المنتخب دورًا رئيسيًا.

وقبل ذلك، قام وفد من الكونجرس الأمريكي وآخر من البيت الأبيض بزيارة تونس، وحث الوفدان الرئيس التونسي على العودة إلى المسار الديمقراطي والإسراع في تشكيل حكومة جديدة.

من جهته، أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل ما وصفه بـ “خارطة طريق” أعدها خبرائه لإدارة المرحلة الاستثنائية التي تمر بها تونس.

تقترح خارطة الطريق تسريع تشكيل حكومة مصغرة من الكفاءات الوطنية، بالتشاور بين رئاسة الجمهورية والمنظمات المدنية.

كما دعا الاتحاد إلى تشكيل هيئة استشارية تكون مهمتها وضع رؤية قانونية لإصلاح النظامين السياسي والانتخابي والدستور، مع ضرورة وضع حد زمني للإجراءات الاستثنائية واتخاذ قرار حاسم بشأن مصير البرلمان الحالي.

وفي المجال الاقتصادي، تقترح الخطة إطلاق إصلاحات اقتصادية عاجلة وإعداد ميزانية تكميلية للعام الحالي، إضافة إلى ضرورة تمحيص الوضع المالي الحالي للبلاد، وطرق التصرف في القروض التي حصلت عليها تونس.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

قد يهمك أيضاً :-

  1. insurance
  2. النظارات المناسبة للوجه الدائري للنساء
  3. الفرق بين صابونة كوجي سان الاصلية والتقليد
  4. اختاري السلوك المناسب شب ( حريق لا سمح الله )
  5. مؤشرات الأسهم في ألمانيا هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ داكس 30 تراجع نحو 0.16%
  6. كوكايين في الجمبري.. عصابة تخسر 40 مليون يورو بخطة غبية
  7. لجنة المتابعة القطرية السعودية تعقد اجتماعها السادس بالدوحة