صحة و جمال

التصلب الجانبي الضموري في العضلات

التصلب الجانبي الضموري في العضلات، يعتبر هذا المرض من الأمراض التي تؤثر على الشخص بشكل كبير في حياته اليومية ، فهو عبارة عن مرض يصيب الجهاز العصبي والخلايا العصبية في النخاع الشوكي أو المخ بشكل تدريجي حتى موت الخلايا والتي تؤدي إلى تضرر في العضلات، فتبدأ بنفض بالعضلات وتشوش في الحديث وضعف الأطراف لتصل للتنفس والأكل وغيرها وللآن لم يعرف علاج له، وله أسباب وراثية ولكن لايعرف السبب الأساسي طبيا أو علميا منهم من قال، أن التدخين والسموم والأشياء التي أصبحت لها عادات ذو أثر كبير، ولكن لا يوجد سبب واضح ويزداد خطر الإصابة مع التقدم بالعمر فهو بداية يكون صعوبة بسيطة بالحركة إلى أن يتطور لصعوبة كبيرة في الحركات الطبيعية داخل المنزل وقد يؤدي بالنهاية إلى الخوف.

مراحل تطور مرض التصلب الجانبي الضموري

إنه يعتبر من الأمراض المزعجة جدا لعدم وجود علاج له، فهو في بداية الأمر تبدو أعراضه سهلة عبارة عن صعوبات بسيطة بالحركة أو الكتابة أو المشي ولكنها تكون بسيطة جدا حتى تزداد بشكل تدريجي لتصبح جميع العضلات غير قادرة على القيام بمهامها، لدرجة عضلات التنفس والرقبة والبلع تتوقف ويصبح بحاجة تنفس صناعي وهي من المراحل الأخيرة للمرض.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى