الرياضة

التفويت في الدوري المصري.. حقيقة أم خيال؟

التفويت في الدوري المصري.. حقيقة أم خيال؟


شهدت الفترة الأخيرة حالة من الجدل في الشارع الرياضي المصري، بعد اتهامات متبادلة بالتلاعب في نتائج بعض مباريات الدوري المحلي.

ومع اقتراب الموسم الحالي من الدوري المصري من النهاية، تزداد حدة المنافسة بين القطبين الأهلي والزمالك على اللقب، خاصة بعد تعثر “المارد الأحمر” في عدد ليس بالقليل من المباريات.

  • جدول أولمبياد طوكيو 2021.. نتائج جميع فعاليات يوم السبت 31 يوليو

وتشهد مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الجدل بين جمهور الناديين، بسبب اتهامات التفويت المتبادلية بينهما، في ظل وجود مدربين من الأهلي والزمالك على رأس القيادة الفنية لبعض المنافسين.

في البداية أكد حلمي طولان مدرب إنبي ونجم الزمالك السابق، في تصريحات لـ “العين الرياضية”، أنه لا أساس من الصحة لاتهامات المدربين بالتفويت في المباريات لأي من الأهلي والزمالك.

وشدد طولان على أنه “لا يوجد مدرب سيغامر بسمعته وضميره ويخسر مباراة متعمدا من أجل مصلحة فريقه الذي كان يلعب له من قبل”.

وأوضح مدرب الفريق البترولي أنه سبق وفاز على الزمالك مع إنبي والاتحاد السكندري وحرس الحدود، ولايلعب بتهاون في أي مباراة على الإطلاق، لأن أخلاقه لا تسمح له بذلك.

  • مباراة مصر والبرازيل.. 5 عوامل تدعم الفراعنة في أولمبياد طوكيو

واختتم بقوله: “هذه الاتهامات التي تتردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هدفها الضغط على المدربين أمام القطبين فقط، لأنه لا يوجد أي فريق يرغب في خسارة أي مباراة”.

من جانبه يرى محمد عبد الجليل نجم الأهلي السابق والمدرب الحالي لفريق مصر المقاصة، أن اتهام أي مدرب بالتفويت لصالح فريقه السابق، هو أمر باطل ولا أساس له من الصحة.

وأضاف “فكرة تفويت أي مباراة لا وجود لها في الدوري المصري لأن الجميع ينافس سواء على الصدارة أو التواجد بالمربع الذهبي أو الهروب من شبح الهبوط، ومستويات الفرق متقاربة بنسبة كبيرة”.

وشدد مدرب المقاصة على أنه واجه الأهلي بكل قوة، وسعى لتحقيق الفوز ولكن قلة خبرة لاعبي فريقه وإمكانيات المنافس تسبب في خسارته للقاء.

من جانبه، أكد أحمد كشري مدرب الإنتاج الحربي أنه يعلم جيدا شرف المهنة، وأنه مدرب لديه طموح مثل باقي المدربين ويخوض كل المباريات لتحقيق الفوز من أجل مصلحة الفريق الذي يقوده.

وشدد كشري على أنه تعرض لمثل هذه الاتهامات قبل مباراته الأخيرة أمام الأهلي، وقدم مباراة جيدة أمام “الأحمر” رغم فارق الإمكانيات وأحرج المنافس وكان فريقه قادرا على الفوز لولا غياب التوفيق وبعض الأخطاء الفردية من اللاعبين.

المباراة المشار إليها انتهت بفوز صعب ومثير للأهلي بنتيجة 3-2، بعد أن كان حامل اللقب متأخرا 1-2 حتى الدقيقة 84. 

وأشار كشري إلى أنه لا يوجد مدرب سواء ينتمي للأهلي أو الزمالك، سيخسر أي مباراة متعمدا، موضحا أن الجميع يلعب من أجل الفوز.

وفي نفس السياق، أكد طارق يحيى نجم الزمالك السابق، أن ما يتردد عن تفويت أي مدرب “أمر مضحك”، موضحا أن مثل هذه الأحاديث تترد بسبب مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مدرب الزمالك الأسبق: “من يردد هذه النغمة، أشخاص لا يعلمون تاريخ هؤلاء المدربين، ولا يدركون أنه لا يوجد مدرب يريد أن يخسر أي مباراة يخوضها”.

وشدد طارق يحيى على أن الانتماء للأهلي والزمالك ليس له علاقة بالعمل، وأوضح أنه سبق وحقق الفوز على “الأبيض” في العديد من المباريات أثناء مسيرته التدريبية بالرغم من حبه للنادي.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى