أخبار اقتصادية

الدولار ضحية أيضا.. رسالة “المركزي الأمريكي” تقسو على الذهب

الدولار ضحية أيضا.. رسالة “المركزي الأمريكي” تقسو على الذهب


تكبدت أسعار الذهب والدولار خسائر ملموسة عقب رسالة من رئيس “المركزي الأمريكي” مفادها أنه لا يوجد عجلة في سحب حوافز هائلة.

حيث تراجعت أسعار الذهب اليوم الإثنين، إذ تحسنت الشهية للمخاطرة بعد تطمينات من رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي جيروم.

وهدأ رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي جيروم باول مخاوف السوق من سحب سريع لحوافز مطبقة لتخفيف أثر جائحة فيروس كورونا، مما قلّل من جاذبية المعدن الأصفر كملاذ آمن.

وانخفض الذهب في التعاملات الفورية 0.2% إلى 1813.76 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0727 بتوقيت جرينتش. وفي وقت سابق من الجلسة، صعد الذهب إلى أعلى مستوى له منذ الرابع من أغسطس/آب إلى 1822.92 دولار.

  • أسعار الذهب اليوم الإثنين 30 أغسطس 2021 في مصر.. عيار 21 يواصل التراجع
  • أسعار الذهب اليوم الإثنين 30 أغسطس 2021 في السودان

وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1816.50 دولار.

وقالت فاندانا بهارتي نائب الرئيس المساعد لبحوث السلع الأولية لدى إس.إم.سي كومتريد “يهتم الناس بأسواق الأسهم بدرجة أكبر. لكن في حالة حدوث تصحيح، ربما نشهد ارتفاعا قويا في أسعار الذهب”، مضيفة أن النطاق بين 1917 و1940 دولارا سيكون مستوى مقاومة رئيسيا حتى نهاية العام.

وخلال كلمة عبر الإنترنت في مؤتمر جاكسون هول الاقتصادي، لم يقدم باول أي إشارة عن الموعد الذي يخطط فيه البنك المركزي لتقليص مشترياته من الأصول، لكنه قال إن ذلك ربما يكون “هذا العام”. وأشار أنه سيظل يتوخى الحذر في أي قرار نهائي لرفع أسعار الفائدة.

وساعدت تصريحات باول التي تميل إلى التيسير النقدي في ارتفاع الذهب 1.4% يوم الجمعة، بينما دفعت مؤشر الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى في أسبوعين.

قاع أسبوعين للدولار

وتعرضت جاذبية العملة الأمريكية لضربة قوية منذ يوم الجمعة عقب تصريحات باول.

وهو ما عكسه رد فعل المستثمرين بدفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل عملات منافسة رئيسية، إلى الانخفاض ليسجل أدنى مستوى في أسبوعين عند 92.595 قبل أن يستقر حول 92.66، ولا يزال منخفضا قليلا خلال اليوم.

وجرى تداول اليورو عند 1.1804 دولار، ليشهد ثباتا خلال الجلسة ولكنه قريب من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي لامسه في التعاملات الآسيوية عند 1.1810 دولار.

وارتفع الين الياباني إلى أعلى مستوى منذ الأربعاء الماضي عند 109.70 للدولار.

ويسود الهدوء التعاملات في أوروبا ككل بسبب عطلة في بريطانيا.

وقال فاسيليوس كيوناكيس الرئيس العالمي لاستراتيجية الصرف الأجنبي لدى مجموعة لومبارد أودييه “تجنبنا مفاجأة تشديد نقدي في جاكسون هول… على المدى القصير جدا، ربما يكون هناك المزيد من الضغط النزولي على الدولار، لكن ما يهم حقا هو البيانات الاقتصادية مستقبلا”.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى