تعليم

المذكر المجازي يعامل في اللفظ معاملة الذكر من الناس أو الحيوان

المذكر المجازي يعامل في اللفظ معاملة الذكر من الناس أو الحيوان، مصطلح المذكر المجازي أحد المصطلحات الواردة في علوم وفروع اللغة العربية التي اختصت بدراسة الفوارق في تسمية الأشياء ما بين التأنيث والتذكير، في السياق ذاته يُذكر أن أصل التأنيث في الأسماء هو المذكر أي أن اللفظ بشكل عام مذكر لا يحتاج إلى علامات تذكير لكن عند إطلاقه على المؤنث فإننا نحتاج إلى علامات تأنيث، وعليه في هذا المقال سنتعرف على مفهوم المذكر المجازي، بالإضافة إلى الإجابة عن السؤال السابق وهو المذكر المجازي يعامل في اللفظ معاملة الذكر من الناس أو الحيوان. 

تعريف المذكر المجازي في اللغة  

قبل الخوض في حل السؤال السابق لا بد لنا من عرض مفهوم المذكر المجازي كما جادت به قواعد ومصطلحات ومعاجم اللغة العربية، في السياق ذاته نود التنويه إلى وجود نوعين من أنواع المذكر وهي (المذكر الحقيقي، والمذكر المجازي) وتعريفهما:

  • المذكر الحقيقي: هو اللفظ المذكر الصريح الذي يُطلق ويدل على الإنسان أو الحيوان الذكر البيولوجي.
  • المذكر المجازي:هو اللفظ الذي يعامل معاملة المذكر وليس له لفظ مؤنث من جنسه، أو ما يتم تذكيره مثل (ليل، رأس)، أيضاً ما يصح الإشارة له بلفظ هذا.

المذكر المجازي يعامل في اللفظ معاملة الذكر من الناس أو الحيوان؟

بالاستناد إلى ما تقدم عرضه في هذا المقال من تعريف للمذكر الحقيقي والمذكر المجازي يتبين لنا أن الإجابة عن السؤال السابق هي :

الإجابة: العبارة صحيحة.

المذكر المجازي يعامل في اللفظ معاملة الذكر من الناس أو الحيوان، فيما تقدم عرضه من هذا المقال قمنا بالإجابة عن السؤال الذي تم طرحه سابقاً من قبل الكثير من الطلبة، بذلك نكون قد انتهينا من المقال.

شاهد أيضًا

  • لماذا سمي جمع المذكر السالم بهذا الاسم
  • لماذا سمي جمع المذكر السالم بهذا الاسم
  • الفرق بين الذكر والانثى في القرآن
  • هل لبان الذكر هو الصمغ العربي
  • متى يبدأ نبض الجنين الذكر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى