التخطي إلى المحتوى

المستهلك التركي سجين دوامة التشاؤم.. الثقة بالسالب للعام الـ5


واصلت ثقة المستهلك التركي تجاه الاقتصاد المحلي ومؤشراته، ضمن الخانة السالبة للعام الخامس على التوالي، وسط استمرار ضعف قطاعات واسعة.

وجاء في تقرير حديث صادر، الأحد، عن هيئة الإحصاء التركية أن مؤشر ثقة المستهلك المحلي سجلت 79.7 نقطة في سبتمبر/أيلول الجاري، مقارنة مع 78.2 في أغسطس/آب السابق له.

وعلى أساس سنوي، تظهر نتائج مؤشر ثقة المستهلك بحسب البيان، وحصلت “العين الإخبارية” على نسخة منه، أن تراجعا طرأ على المؤشر في السوق المحلية، نزولا من 82 نقطة خلال سبتمبر/أيلول 2020.

  • المعارضة التركية: أردوغان أفقر الشعب
  • بذخ أردوغان.. 270 ألف دولار تكلفة نقل سيارتين شاركتا بموكب نيويورك

وتتأثر ثقة المستهلك سلبا أو إيجابا بالتطورات الاقتصادية والمعيشية التي يلمسها المستهلك المحلي بشكل شهري، وتعتبر مقياسا لأداء الاقتصاد والأسواق المحلية.

ويقرأ مؤشر ثقة المستهلك في السوق التركية، الحالة التي يعيشها الاقتصاد المحلي والأوضاع الصعبة للسكان المحليين الذين يعانون انهيار أسعار الصرف وارتفاع نسب التضخم والبطالة، وقفزات حادة في أسعار العقار.

ويتم تقييم مؤشر ثقة المستهلك المحسوب من نتائج المسح في نطاق 0-200؛ ويشير إلى نظرة متفائلة عندما يكون المؤشر فوق 100، لكنه يشير إلى نظرة تشاؤمية عندما يكون أقل من 100.

وبحسب البيان، بلغت قراءة مؤشر الوضع المالي للأسر في الوقت الحاضر مقارنة بفترة الاثني عشر شهرا الماضية، نحو 62.6 نقطة في سبتمبر/أيلول، بعيدا عن مستوى الحياد البالغ 100 نقطة.

بينما بلغت توقعات الوضع المالي لمؤشر الأسرة خلال الـ 12 شهرا القادمة 79.0 نقطة في سبتمبر/أيلول.

وبلغ مؤشر توقعات الوضع الاقتصادي العام في فترة الاثني عشر شهرا التالية، 79.3 في سبتمبر/أيلول، بينما بقي تقييم إنفاق الأموال على مؤشر السلع المعمرة خلال 12 شهرا القادمة عند نفس المستوى 97.7 في سبتمبر/أيلول.

وبلغ مؤشر ثقة المستهلك في إمكانية شراء عقار خلال فترة الشهور الاثني عشر المقبلة 9.9 نقاط فقط، في مؤشر على حالة عدم الرضى من قطاع العقارات، ممثلا بالأسعار المرتفعة على وجه الخصوص.

بينما بلغ مؤشر ثقة المستهلك التركي في شراء سيارة خلال فترة الشهور الاثني عشر القادمة نحو 14.6 نقطة، بينما بلغ مؤشر توقعات المستهلك بتراجع نسبة التضخم في البلاد 22.6 نقطة.

ولم يجد البنك المركزي التركي ولا حتى الحكومة في البلاد، أية حلول لخفض أسعار المستهلك في السوق المحلية خلال العامين الجاري والماضي، بعد ظهور بوادر على تراجعها في الربع الأخير 2019.

وتسارع معدل التضخم في تركيا خلال أغسطس/آب الماضي، مدفوعا بأسعار الغذاء والطاقة، بما يخالف توقعات إدارة الرئاسة في تركيا.

وارتفعت أسعار المستهلك في تركيا لتصل نسبتها إلى 19.25% مقابل 18.95% في الشهر السابق عليه، حيث ارتفعت أسعار المواد الغذائية، التي تمثل قرابة 25% من سلة المستهلك، بنحو 29% في أغسطس/آب الماضي.

المصدر: العين الاخبارية

قد يهمك أيضاً :-

  1. insurance
  2. النظارات المناسبة للوجه الدائري للنساء
  3. الفرق بين صابونة كوجي سان الاصلية والتقليد
  4. اختاري السلوك المناسب شب ( حريق لا سمح الله )
  5. مؤشرات الأسهم في ألمانيا هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ داكس 30 تراجع نحو 0.16%
  6. كوكايين في الجمبري.. عصابة تخسر 40 مليون يورو بخطة غبية
  7. لجنة المتابعة القطرية السعودية تعقد اجتماعها السادس بالدوحة