الاخبار

بعد خسارة الحزب الفادحة.. وزير سابق يقرر الاستقالة من أمانة العدالة والتنمية المغربي

قدم وزير التعليم العالي المغربي الأسبق لحسن الداودي، الخميس، استقالته من عضوية أمانة العدل والتنمية، في أعقاب خسارة الحزب الفادحة في الانتخابات البرلمانية التي أجريت الأربعاء.

في نتائج غير متوقعة، حصل “العدالة والتنمية” (زعيم الائتلاف الحكومي المنتهية ولايته) على 12 مقعدًا فقط في مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان – 395 مقعدًا) مقابل 125 مقعدًا في عام 2016.

وصرح الداودي عضو سكرتارية الحزب في تصريح للأناضول “اتخذت قرارا بالاستقالة من أمانة الحزب في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

وأضاف: “سأبقى وفيا لحزبي، وسأقاتل إلى جانب إخوتي وأخواتي”.

لأول مرة في تاريخ المملكة، ترأست هيئة العدل والتنمية الحكومة منذ عام 2011، بعد فوزها في انتخابات ذلك العام، والانتخابات اللاحقة في عام 2016.

وتصدر حزب “التجمع الوطني للأحرار” (أحد الليبراليين المشاركين في الائتلاف الحكومي) نتائج الانتخابات بحصوله على 97 مقعدًا، مع فرز 96 بالمائة من الأصوات. –

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى