أخبار اقتصادية

تباين وول ستريت، وهبوط الداو جونز

تباين وول ستريت، وهبوط الداو جونز

تباين وول ستريت، وهبوط الداو جونز© Reuters. تباين وول ستريت، وهبوط الداو جونز

كتب جيفري سميث

Investing.com — اتجهت الأسهم الأمريكية نحو شيء من التباين خلال تداولات يوم الأربعاء. وهدأت التحركات صوب مزيد من المكاسب وسط مخاوف حول اكتساب فيروس كورونا زخمًا جديدًا في الصين والولايات المتحدة.

سجلت المؤشرات الأمريكية الرئيسية التحركات التالية:

  • مؤشر داو جونز الصناعي انخفض 0.09%
  • إس آند بي 500 استقرار في التحركات
  • مؤشر ناسداك المركب ارتفع قليلًا بنسبة 0.5%

يعاني كل من: داو جونز، وإس آند بي 500 من بعض التراجع بسبب قطاع السفر والسياحة، مع الهبوط الحاد في أسهم شركة الخطوط البحرية النرويجية، والتي أوقفت الإبحار لعدد من علاماتها التجارية حتى نهاية سبتمبر. وهبطت الأسهم بنسبة 8.3% خلال التداولات المبكرة، وجرت الشركة معها المنافسين، لتهبط أسهم: كارينفال، ورويال كاربيان بأكثر من 7%.

فيما تراجع أداء سهم أوراكل (NYSE:ORCL) بعد تقرير أرباح أضعف من المتوقع للشهور الثلاثة المنتهية في مارس، صدر التقرير أمس بعد الإغلاق. ويندر تخلف أداء أسهم أوراكل في قطاع التكنولوجيا الذي استفاد من تخارج المستثمرين من الأسهم الدورية.

وعادت أسهم الشركات التي ازدهرت بفعل البقاء في المنزل، لتزيد أسهم: شوبفاي سعرها بنسبة 2.3%، بينما ترتفع أسهم شركة نيتفليكس (NASDAQ:NFLX)بنسبة 1.8%، أمّا أسهم شركة صناعة الألعاب أكتيفيشون بليزارد  (NASDAQ:ATVI) فارتفعت بنسبة 1.5%.

في مقابلة صحفية لصحيفة الفايننشال تايمز، مع كبير الأطباء الأمريكي، أنتوني فاوتشي، حذر من أن الوباء لم ينتهي بعد، والأرقام تبرهن ذلك بارتفاع في بعض ولايات ذات كثافة سكانية عالية، مثل تكساس وفلوريدا، وكاليفورنيا. بدت تعليقات فاوتشي متعارضة مع المقالة الافتتاحية التي كتبها نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، لصحيفة وول ستريت جورنال، وقال فيها إن حالة الهلع حول الموجة الثانية مبالغ فيها.

فيما رفعت العاصمة الصينية، بكين، من حالة التأهب، وزادت من قيود الإغلاق لوقف زحف الموجة الثانية لكوفيد 19، مع زيادة الحالات التي تعقبتها السلطات إلى سوق محلي لبيع الخضروات والفاكهة. أمرت المدينة بإغلاق المدارس والجامعات ومناطق الترفيه، بينما فرضت مجاورة هيلوناجيانج حجر صحي مدته 3 أسابيع. ألغيت أكثر من 1,000 رحلة جوية من وإلى بكين، لكن المصانع والمتاجر تظل مفتوحة.

ضعف أسهم قطاع الغاز، بتراجع أسعار النفط والغاز الطبيعي، مع عودة مخاوف فيروس كورونا، وما لها من تأثيرات على توجهات الطلب على النفط. فهبطت أسهم: أوكسيتندال بتروليوم (NYSE:OXY) بنسبة 3.7%، فيما هبطت إكسون موبيل  (NYSE:XOM) بنسبة 1.8%، وتخلى النفط الخام عن أرباحه مع ارتفاع مخزون الولايات المتحدة من النفط وفق تقرير إدارة معلومات الطاقة.

فيما هبطت عقود الذهب بنسبة 0.3% لـ 1,730.05 دولار للأونصة.

المصدر: investing.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى