التخطي إلى المحتوى
0 0
0 0
Read Time:5 Minute, 7 Second

تجربتي مع استئصال القولون، انتشرت العديد من الأمراض السرطانية والأورام التي لا بد من إجراء عمليات استئصال العضو أو الجهاز الذي يعاني من هذا المرض، ومن بين أكثر أنواع السرطانات انتشاراً في الأونة الأخيرة، هو ورم القولون، الذي استدعت الكثير من الحالات إلى استئصال القولون، والذي سنوضحه من خلال مقالنا، متطرقين للعديد من المعلومات الخاصة بورم واستئصال القولون، موضحين الكثر من تجربتي مع استئصال القولون، كما وضحه العديد من الأشخاص الذين تعرضوا لتلك العملية، هذا وسنبين عدد من المضاعفات التي قد يُصاب بها بعض الأشخاص في حالة استئصال القولون وغيرها.

عملية استئصال القولون

هي واحدة من العمليات الجراحية التي انتشرت في الفترة الأخيرة، والتي بدأ يبحث عنها رواد وسائل التواصل الاجتماعي، من أجل التعرف على أسبابها وطريقة جرائها، فقد سميت استئصال القولون (بالإنجليزية: Colectomy)، حيث يتم فيها استئصال الأمعاء الغليظة كلها أو جزء منها، ‏حيث تختلف الإصابة من شخص لآخر حسب الحالة الصحية التي شخصها الطبيب المختص، ومن خلال الأسطر القادمة سنتعرف بشكل مفصل عن عملية استئصال القولون، موضحين مدة الشفاء والتعافي من استئصال القولون، وكذلك مضاعفات العملية وغيرها من المعلومات الصحية لها.

مدة الشفاء من عملية استئصال القولون

استئصال القولون من العمليات التي تختلف طريقة اجرائها والمنطقة التي يتم استئصالها حسب الورم الذي أصاب القولون، ولكن فإن مدة الشفاء من استئصال القولون قد تصل ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، حتى يبدأ الجسم يستعيد صحته، مع مراعاة العديد من الأمور الآتية، وهي:

  • الحفاظ على نشاط الجسم: يساعد نشاط الجسم بشكل تدريجي بعد عملية استئصال القولون إلى عودة الصحة للإنسان، كما وأنه يمنع أي جلطات ويُحفز تدفق الم وغيرها من الأمور التي من شأنها أن تساعد الجسم على كسب الصحة والنشاط
  • الابتعاد عن أية أنشطة وتمارين رياضية يتم من خلالها حمل الأثقال، والأوزان الكبيرة
  • يجب الابتعاد عن أية تمارين خاصة بالبطن، على الأقل ممارستها بعد مضي شهرين على عملية استئصال القولون.
  • تناول واتباع نظام غذائي محدد: الابتعاد قليلاً عن تناول الفواكه وخاصة التي تحوي بداخلها كية من الألياف، كما ويجب عليه أن يتناول الأطعمة الخفيفة.

تجربتي مع استئصال القولون عالم حواء

استئصال القولون أحد العمليات الجراحية التي يتم إجرائها لبعض الأشخاص، والتي تختلف الحالات والتشخيص التي يُحددها الطبيب المختص، وقد عادت عملية استئصال القولون لعدد من الأسباب التي سنذكرها لكم، وذلك حسب ما بينه الأطباء والمختصين، وهي متمثلة بالآتي:

  • التهابات الأمعاء: حيث تنتج التهابات الأمعاء من الإصابة بعدة أمراض قد تكون مرض كرون (Crohn’s disease)، والتهاب القولون التقرحي.
  • داء السلائل العائلية (Familial polyposis): من بين الأمراض الوراثية، والتي تُسبب العديد من الأورام الصغيرة التي تنتشر على طول القولون.
  • انسداد الأمعاء: في حال انسداد الأمعاء، يكون لا بد من إجراء عملية استئصال القولون أو جزء منه، ولك حسب تشخيص الحالة من قبل الأطباء المختصين.

هل يعيش الإنسان بدون قولون

استئصال القولون بشكل كامل وكلي، يعني أن الجسم أصبح خالياً ولا يحتوي بداخله على القولون، ما يعل المريض متخوفاً من تلك المشكلة الصحية، وكيف له أن يعيش دون قولون بعد أن تم استئصاله، فقد بين الأطباء أن الإنسان يستطيع العيش بدون مجموعة من الأعضاء بجسمه، ومن بينها:

  • القولون هو واحد من بين الأعضاء التي يستطيع جسم الإنسان أن يكمل كافة وظائفه بعد استئصال القولون منه، ولكن لا بدم من استخدام كيس خارج الجسم يقوم بتجميع البراز فيه، أو القيام بعملية جراحية، تقوم كيس جهاز للبراز في الأمعاء الدقيقة من أجل التخلص من الفضلات به، ويحل محل القولون بعد أن يتم استئصاله.

تجربتي مع استئصال ورم القولون

تعد عملية استئصال القولون من بين العلميات الجراحية التي تمر بعدد من الخطوات المتسلسلة التي يتم من خلالها متابعة تلك العملية وإجرائها بالدقة والكفاءة، حيث يتم إجراء عملية استئصال القولون جزء منه أو كله، حسب الحالة الصحية للمريض، وتتم تلك العملية بثلاث خطوات ألا وهي:

  • المرحلة الأولى: مرحلة منظار البطن وهي المرحلة الأولى التي لا بد أن يخضع لها المريض، كمرحلة تمهيدية لعملية استئصال القولون، ويتم من خلالها تحديد المنطقة المصابة.
  • المرحلة الثانية: ويتم من خلالها فصل القولون السيني (Sigmoid Colon) عن المستقيم (Rectum).
  • المرحلة الثالثة: وهي المرحلة الأخيرة من عملية استئصال القولون، ويتم فيها وصل المعي اللفائفي (Ileum) من جديد مع المستقيم.

مضاعفات بعد استئصال القولون

عادة لا تخلو أية عملية جراحية بدون أي مضاعفات، لذا لا بد من كل الأطباء المختصين بعملية استئصال القولون، توضيح كافة الأعراض الجانبية والمضاعفات التي من الممكن أن يُصاب بها المريض في عملية استئصال القولون، حيث أن مضاعفات استئصال القولون تتباين خطورتها ودرجتها من مريض لآخر، ومن بسيطة لدرجة خطيرة وغيرها، ومنها ما يلي:

  • حدوث نزيف أو حدوث عدوى أثناء العملية.
  • حدوث فتق بعد العملية.
  • الإصابة بالالتهابات.
  • حدوث جلطة دموية.
  • من الممكن الإصابة بالتعفن في مكان الاستئصال.
  • الإصابة بالعدوى، حيث يصف الطبيب عدد من الأدوية.
  • كما ومن الممكن الإصابة بمهاجمة الجهاز المناعي.
  • ظهور بعض الآلام والأوجاع بسبب العملية.
  • لا بد من المكوث فترة في المستشفى من أجل متابعة حالة المريض.

تكلفة عملية استئصال القولون

تختلف تكاليف عملية استئصال القولون باختلاف العملية والتشخيص الذي قدّمه الطبيب المختص لحالة المريض الذي سيتم إجراء عملية استئصال القولون له، حيث يخضع المريض للتخدير الكلي، أي أنه لا يدري بما يجري حوله، وتتم عملية استئصال القولون بطريقتين وهما:

  • استئصال القولون بالجراحة المفتوحة: وفي تلك الطريقة يتم شق البطن بشكل طولي من أجل الوصول للقولون، بواسطة أدوات جراحية من أجل التخلص من كافة الأنسجة التي تحيط بالقولون والوصول إليه، واستئصال القولون كامل، أو جزء منه، حسب ما يراه الطبيب مناسب.
  • استئصال القولون بالمنظار: ومن خلال عملية استئصال القولون بالمنظار، يتم بفتح عدة شقوق، أو ما يُسمى بعملية استئصال القولون طفيف التوغل، وإجراء عملية استئصال القولون، وتتم تلك العملية من خلال إدخال كاميرا صغيرة، ومتابعة سحب الجزء المراد استئصاله من القولون، أو استئصال القولون نفسه، خارج الشقوق وإجراء العملية، وبعدها إرجاع ما تبقى، من خلال الشقوق التي تم إدخال الكاميرا والمنظار منها.

حيث يلجأ دوماً الطبيب إلى الابتعاد عن العمليات الجراحية المفتوحة، بل يعتمد على عملية استئصال القولون بالمنظار، وذلك يعتمد على الحالة الصحية التي تم تشخيص المريض من خلاها، وما يتناسب معه، عملية جراحة مفتوحة، أو استخدام المنظار في عملية استئصال القولون.

بذلك نكون قد قمنا لكم الكثير من المعلومات المتعلقة بعملية استئصال القولون، والذي بحث عنه الكثير من الأشخاص، من أجل الاطمئنان على أنفسهم بعد إجراء تلك العملية، ومعرفة الإجراءات التي لا بد من اتباعها من أجل ضمان عملية استئصال القولون، كما وقد قدمنا لكم طريقة وخطوات إجراء عملية استئصال القولون، وكذلك مدة التعافي التي سيخضع لها المريض بعد عملية استئصال القولون، وغيرها من كافة المعلومات الصحية، التي تحصّلنا عليها من قبل الأطباء المشهورين في تلك العمليات.

شاهد أيضًا

  • تجربتي مع منظار القولون
  • تجربتي مع استئصال الرحم
  • تجربتي مع استئصال الغده الدرقيه
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

قد يهمك أيضاً :-

  1. What is hosting And What are the types of web hosting
  2. children's health
  3. pregnancy
  4. What is the food of a five month old baby
  5. insurance
  6. النظارات المناسبة للوجه الدائري للنساء
  7. الفرق بين صابونة كوجي سان الاصلية والتقليد

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%