المرأة

تجربتي مع الحمل بعد الأربعين

تجربتي مع الحمل بعد الأربعين، تجربة الحمل والأمومة هو حلم لكل امرأة، فالأمومة هي الفطرة التي خلق الله جل جلاله المرأة عليها، ولكنّ الحمل يكن حتى وقتٌ معين من عمر المرأة، وإن تعدى هذا الوقت فإنّه قد يضرُّ بها أو بجنينها، لذا تسألُ الكثير من السيدات حول التجارب مع الحمل بعد سن الأربعين، وهو السن الذي يكن أكثر خطورة وأكثر عرضةً لاصابة المرأة الحامل بالأمراض من السكري، أو الضغط، أو غير ذلك، وقد يؤدي الى ولادة طفلٌ مصاب بمتلازمة داون، أو أنّه غير سليم صحياً، وفي مقالنا سنتحدث عن تجربتي مع الحمل بعد الأربعين.

تجربتي مع الحمل بعد الأربعين

عمرُ المرأة يعتبرُ هو أحد أهم العوامل التي تؤدي الى حدوث الحمل، إذ أنّ فرصة الحمل تقل تدريجياً مع تقدم المرأة بالعمر، وذلك بسبب انخفاض الخصوبة تماشياً مع التقدم في العمر، وبالتالي فإنّ فرصة حدوث الحمل بعد سن الأربعين هي ضعيفة جداً، ولكن من الممكنِ حدوثها في بعض الأحيان، وفي بعض حالات الحمل بعد سن الأربعين فإنّ الأم والطفل يكونان بسلامة وبصحة جيدة، ولكن في مثل هذا العمر للمرأة فإنّ فرصة حدوث بعض المضاعفات والمشاكل تكن أعلى منّها من مراحل عمرية أصغر، ومن التجارب مع الحمل بعد الأربعين ما يأتي:

  • وتقول سيدة من اللاتي حملن بعد سن الأربعين بأنّها قد حملت في طفلها الأول بعمر 41 عاماً، وكان الأقارب دوماً ما يشعروها بالاحباط واليأس، ويطلقون عليها الأمُ المسنّة، ولكنها لم تكن لتلفت لهم، وانتبهت الى صحتها وصحة جنينها، وهكذا حتى مضت فترة الحمل على خير وبدون وجود أي مشاكل خطيرة، ولكن واجهت بعض المشاكل من ضغط دم عالي وغيره، وفي نهاية الأمر كنت قد أنجبُ طفلاً معافى وسليم، وأصبحتُ أنا بصحةٍ جيدة.
  • وسيدة أخرى حملت بعد سن الأربعين تقول في تجربتها مع الحمل بعد الأربعين، بأنّها واجهت العديد من المشاكل الصحية والتعب والاغماء خلال فترة الحمل بطفلها، ومن أجل تقليل التعب كانت دوماً ما تنتبه الى أكلها بأن يكون صحي ومشبع ومفيد، وكانت تراجع الطبيب بصورةٍ منتظمة، ودوماً ما تطمئن على الجنين، حتى أتى موعد الولادة، وكانت قد واجهت بعض الصعوبات أثناء ولادتها، ولكن الطفل كان سليم معافى ليس به أي شيء.

كيفية الحمل في سن الأربعين

وهنالك بعض الأمور التي تعزز من فرصة حدوث الحمل للمرأة في سن الأربعين من عمرها وهي:

  • في بداية الأمر عليكِ استشارة الطبيب المُختص من أجل تقييم الخصوبة، وفرصة حدوث الحمل.
  • ضرورة اجراء العديد من الفحوصات والتحاليل للرجل والمرأة، حيثُ يتم اجراء تحليل السائل المنوي للرجل، وتحليل وظائف المبيض للمرأة، وذلك من أجل مدى امكانية حدوث الحمل.
  • ويقوم الطبيب بتحديد ايام الاخصاب لدى المرأة، من أجل ارتفاع فرصة حدوث الحمل خلالها.
  • وقد يصف الطبيب بعض الأدوية المُحفزة لحدوث الحمل لدى المرأة.
  • ويمكن أيضاً الحمل عن طريق الطرق الخارجية مثل: طفل الأنابيب، وغيّره من طرق الانجاب.

أعراض الحمل في سن الأربعين

ومن الجدير ذكره بأنّ التقدم في العمر، والحمل بعد سن الأربعين ليس له أيُّ علاقةً بظهور أعراض حمل جديدة وما الى ذلك، فكلٌ امرأة خلال حملها تعاني من الأعراض الطبيعية والاعتيادية لحدوث الحمل، ولكن حدةُ هذه الأعراض قد تختلف من سيدة حامل لأخرى، ومن أعراض الحمل والعلامات الأولية له ما يأتي:

  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • الاصابة بغثيان الصباح.
  • كثيرة التبول.
  • تقلب المزاج.
  • الامساك.
  • ألم وانتفاخ الثديين.
  • بقع الدم الخفيفة في بداية الحمل.
  • الاصابة بالدوار.
  • الاصابة بالحزازية أو الحموضة.
  • عدم الرغبة بتناول بعض الأطعمة.

مخاطر الحمل في سن الأربعين على صحة الأم

حدوث الحمل بعد سن الاربعين ليس بذاك الأمر الهيّن على صحة الأم أو صحة الطفل، حيثُ أنّه عرضةً لاصابة الأم بالعديد من الأمراض مثل:

  • الحمل بعد سن الاربعين يعمل على زيادة فرصة اصابة السيدة بسرطان الثدي، وذلك بفعل الزيادة في افراز هرمون الاستروجين، والذي لا يتحمله جسم المرأة بعد عمر الأربعين.
  • الحمل بعد سن الاربعين قد يؤدي الى اصابة الأم بسكري الحمل، وهذا أمرٌ خطير على صحة الأم وعلى صحة الطفل أيضاً، وقد يبقى مرض السكري ملازماً للأم لبقيةِ عمرها.
  • وفي حالة حدوث الحمل بعد سن الاربعين قد تتعرض الام الى العديد من المشاكل في المشيمة، وحدوث نزيف، والذي بدوره قد يؤدي الى الولادة المُبكرة.
  • كما أنّ حدوث الحمل بعد سن الأربعين يزيد من فرصة ولادة الام ولادة قيصرية.

مخاطر الحمل في سن الأربعين على صحة الطفل

ولم تقتصر مشاكل الحمل بعد سن الأربعين على المرأة فقط، بل أيضاً فترة الحمل في مثل هذا العمر تكن خطرة على الجنين، وهذا يكن على النحو الآتي:

  • حدوث الحمل بعد سن الاربعين فيه احتمالية ان يكون الطفل مصاب متلازمة داون، وقد يصاب بعض الاطفال بالعديد من الأمراض الأخرى مثل: ارتجاع المريء، وأمراض الغدة الدرقية.
  • وبعض الأطفال قد يعانون من عدم اكتمال الجهاز التنفسي، وهذا أمر جداً خطير على صحتهم.
  • وقد يؤدي حدوث الحمل بعد سن الاربعين الى ولادة الاطفال اقل وزن من المعتاد، وذلك يعود الى ضعف المشيمة التي تكون غير قادرة على إيصال الغذاء الى الاطفال بالشكل الكافي لهم.

نصائح هامة للحمل فوق سن الأربعين

والرعاية الصحية والمتابعة المستمرة عند الطبيب هي من أهم الأمور التي تحافظ على صحة الجنين وصحة الأم، ومن النصائح الهامة للحمل فوق سن الأربعين:

  • يجبُ الحرص على اتابع نظام غذائي صحي وسليم.
  • يجبُ الاقلاع عن التدخين.
  • يجبُ الاهتمام باللياقة البدنية بشكلٍ مستمر، من أجل تجنب حدوث زيادة الوزن المُفرطة.
  • تناول حمص الفوليك أسيد، ومكملات فيتامين د.
  • متابعة الطبيب بشكل مستمر، واجراء الفحوصات الدورية.

وفي نهاية مقالنا نكن قد تعرفنا على تجربتي مع الحمل بعد الأربعين لبعض السيدات، كما تعرفنا على كيفية الحمل في سن الأربعين، وأعراض الحمل في سن الأربعين، كما تعرفنا على مخاطر الحمل في سن الأربعين على صحة الأم، ومخاطر الحمل في سن الأربعين على الطفل، وبشكلٍ عام فإنّ حدوث الحمل بعد الأربعين هو أمر قليل الحدوث، وذلك لأنّ خصوبة المرأة تقل مع التقدم بالعمر، والحمل بعد سن الأربعين له العديد من المخاطر على صحة الأم وصحة الطفل كذلك، فقد تصاب الأم بمرض سكري الحمل وتسمم الحمل، وتزداد فرصة اصابة الطفل بمتلازمة داون كذلك.

شاهد أيضًا

  • تجربتي مع الحمل بعد الأربعين
  • تجربتي مع الحمل خارج الرحم
  • تجربتي مع لصقات منع الحمل
  • تجربتي مع شريحة منع الحمل
  • تجربتي مع اعراض الحمل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى