الصحة

تجربتي مع حصوات اللوز

تجربتي مع حصوات اللوز، حصى اللوز تتكون نتيجة تراكم بقايا الطعام وتكاثر البكتيريا في اللوز وخلايا ميتة تتركز على هيئة تشكيلات بيضاء على اللوز وتُسبب الآلام الصعبية والمزعجة لحميلن المرض والتعب الشديد، مما يشكل صعوبة في بلع الطعام والشراب وشعور الحلق بألم لذلك يتم الأخذ بالوقاية التي تحد من هذا المرض والمحافظة على نظافة الفم والأسنان بشكل جيد ومنع العدوى البكتيرية، ويتم المعالجة منزلياً قبل الذهاب للطبيب مع الأخذ بالحيطة والحذر لأن إذا زادت مشاكل حصى اللوزتين تسبب عمليات جراحية ويجب تفادي هذه المشكلات والانزعاجات، لأن اللوزتين هي نعمة من الله سبحانه وتعالى لكن إذا تسبب لك مشاكل كبرى يمكن لك إزالتها بعملية جراحية والعيش بدونها في المقابل تحافظ على جهازك المناعي، في هذا المقال وفي السطور القادمة سوف نقدم تجربتي مع حصوات اللوز تابعوا معنا.

أسباب الإصابة بحصوات اللوز

تعتبر اللوز جزء من الجهاز المناعي حيث أنها تعمل كدرع للدفاع عن الجسم ضد البكتيريا والجراثيم والتي يمكن أن تصيب جسم الإنسان، هنا فيما يلي نذكر أسباب الإصابة بحصوات اللوز:-

  • للإصابة بحصوات اللوز بسبب تراكم بقايا الطعام والبكتيريا والجراثيم، وخلايا الجلد الميتة على اللوز.
  • الإهمال الناتج من علاج العدوى التي يمكن أن تُصيب الحلق.
  • أيضاً بسبب إصابة الأسنان بعدوى بكتيرية.

أعراض الإصابة بحصوات اللوز

عند الشعور بالإصابة بحصوات اللوز لا بد من ظهور بعض من أعراض الإصابة، إذاً نذكر هنا الأعراض التي تدل على الإصابة بحصوات اللوز:-

  • ظهور بقع بيضاء اللون في نهاية الحلق بجانب اللوزتين، ويمكن رؤيتها بالعين المجردة ومع الوقت تزيد وتنتشر بشكل أكبر.
  • رائحة كريهة من الفم نتيجة الالتهاب الشديد بالحلق وتراكم البكتيريا على اللوزتين.
  • تورم اللوزتين والالتهاب والشعور بألم شديد في الحلق خاصة عند بلع الطعام أو الشراب.
  • تغير مذاق الطعام وحتى عند بلع الريق حيث يشبه المذاق رائحة المعادن نتيجة لوجود حصوات متراكمة على اللوزتين.
  • صعوبة عند البلع والشعور بألم وكأن يوجد شئ عالق باللوزتين مما يبعث شعوراً بعدم الراحة.
  • عند إصابة اللوز بالالتهاب يُمكن أي تمتد الإصابة إلى الأذنين وتؤثر على السمع.

المضاعفات الناتجة من اهمال علاج حصوات اللوز

عندما يقوم المريض باهمال إصابته بحصوات اللوز لا بد من حدوث مضاعفات وتضخيم للمشكلات الصحية وكما ذكرنا أن اللوزتين وجودها مهم، حيث أنها تُحافظ على الجهاز المناعي نذكر مضاعفات اهمال علاج حصوات اللوزتين:-

  • اهمال علاج حصوات اللوز قد يؤدي إلى الإصابة بالتهابات مزمنة في الفم.
  • أيضاً يحدث زيادة في تراكم البكتيريا على الأسنان وهذا يعمل على تسويسها.

الوقاية من الإصابة بحصوات اللوز

اللوز هي جزء من الجهاز المناعي للجسم لذلك إن ضعفت فإنه يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي وقد يصيب الجسم بأمراض أخرى، حيث ان من الممكن أن تنتقل البكتيريا المتراكة من عن اللوزتين إلى داخل الجسم لذلك نقدم لكم طرق الوقاية من الإصابة بحصوات اللوز فيما يلي:-

  • مضمضة للفم يوم بعد يوم بواسطة غسول الفم المخصص لقتل البكتيريا المتراكمة باللأسنان واللثة، وعند عدم توافر غسول الفم يُمكن الاستبدال بمضمضة من الماء الدافئ والملح.
  • الحفاظ على تنظيف الأسنان مرتين في اليوم من اجل التخلص من بقايا الطعام العالق بالأسنان.
  • علاج التهاب الحلق على الفور حتى لا تتطور الإصابة.
  • الحرص على مضغ الطعام على الأقل 10 ثوان قبل بلعه.
  • الحفاظ على رطوبة الفم وعدم جفاف اللعاب منه عبر تناول السوائل ومضغ العلكة، حيث أن جفاف الفم يساعد على تراكم ونشاط البكتيريا على اللوزتين.

إذاً اللوز هي جزء من الجهاز المناعي للجسم لذلك إن ضعفت فإنه يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي وقد يصيب الجسم بأمراض أخرى، حيث أن من الممكن أن تنتقل البكتيريا المتراكة من اللوزتين لداخل الجسم وتصيبه بالتعب والأعياء خاصة الجهاز التنفسي، تعرفنا على أسباب الإصابة بحصوات اللوز، وعلى الأعراض التي تدل الإصابة بحصوات اللوز وعلى مضاعفات اهمال العلاج والتي تزيد من الإصابة بالمرض، وتعرفنا أيضاً على طرق الوقاية من الإصابة بحصوات اللوز، يُمكنكم المشاركة أو الاستفسار حول تجربتي مع حصوات اللوز، ويُمكنكم أيضاً المشاركة بتجربتكم مع حصوات اللوز حتى يتم الاستفادة منها، دمتم بخير.

شاهد أيضًا

  • تجربتي مع فاتلوس
  • تجربتي مع زيت اللوز المر للجسم
  • تجربتي مع حليب اللوز
  • تجربتي مع دواء رينالوف Renalof لعلاج حصوات الكلى
  • تجربتي مع الهبات الساخنه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى