منوعات

حدثت ثلاث بيعات في العقبة

جرت في العقبة ثلاث مبايعة، وهو عنوان هذا المقال، ومعلوم أن العقبة هي منطقة من شبه الجزيرة العربية، وتحديداً بين منى ومكة المكرمة. كم عدد الولاء الذين أقسموا على الولاء للنبي؟ ما هي تفاصيل كل عملية بيع؟ هذا ما سيجد القارئ إجابة له في هذا المقال.

كانت هناك ثلاث عمليات بيع في العقبة

هذه الجملة غير صحيحة. لأن مسلمي المدينة المنورة الذين يسمون بالأنصار لم يبايعوا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في العقبة – وهي منطقة من شبه الجزيرة العربية – باستثناء منطقتين. الالتزامات التي كانت تسمى البيعة الأولى والثانية بيعة العقبة.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

بداية خطوبة العقبة الأولى والثانية

في السنة الحادية عشرة من رسالته، قدم الرسول صلى الله عليه وسلم نفسه إلى القبائل العربية في مواسم الحج، طالبًا مساعدتهم لدعم دعوته الإسلامية، فوجد مجموعة من الشباب في رجال العقبة من المدينة يتحدثون، ثم سألهم عن أنفسهم فأجابوا أنهم من الخزرج، ثم جلس معهم وبدأ يتحدث معهم عن الإسلام ودعاهم إلى ذلك حتى فتح الله صدورهم لهذا، فقاموا بذلك. أسلموا، وعادوا إلى قومهم داعين الله.

قسم الولاء الأول

في الموسم الثاني من مواسم الحج وتحديداً في السنة الثانية عشرة من بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنا عشر رجلاً منهم خمسة منهم الرسول صلى الله عليه وسلم. السلام – كانوا قد اتصلوا العام الماضي، وكان معهم سبعة آخرون جاؤوا وأقسموا بالولاء لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – في عدة أمور، نذكر منها ما يلي:

شروط الالتزام الاول بالولاء للعقبة

وقد وردت شروط هذا الالتزام في كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجعت إليه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن حوله عصابة من أصحابه: باعوني يفعل لا تقترن بالله ولا تسرق ولا ترتكب ولا تقتل أولادك ولا تحمل الباطل الذي افتعلته بين يديك ورجلك ولا تعص الحسن “. يمكن تلخيص شروط هذا الالتزام بالأمانة في عدة نقاط، ويتم تذكر ما يلي:

  • لا تربطهم شركاء مع الله – عز وجل – وتعبدون له وحده.
  • لا تسرق.
  • ليس الزنا.
  • لا تقتل الرجال.
  • من أجل عدم الافتراء الكاذب.
  • لا تعصي المعلوم.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

نتائج الالتزام بشروط البيع

وقد قطع النبي – صلى الله عليه وسلم – سلسلة من الوعود لمن يلتزم بشروط العهد، وقد ورد ذكرها في كلام رسول الله – الصلاة والسلام. له-: ومن حدث هذا شيء ثم أخفى الله، فهو لله إن أراد أن يغفر له، وإذا أراد أن يعاقبه فنحن نقسم له بالإخلاص.

الالتزام الثاني بالإخلاص

في السنة الثالثة عشرة لرسالة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – جاءت أعداد كبيرة من أهل المدينة متخفية مع المشركين الذين أتوا لأداء فريضة الحج، وبلغ عددهم في ذلك الوقت ثلاثة وسبعين رجلاً. وامرأتان، وفي الثلث الأول من الليل ذهبوا خلسة للقاء رسول الله – صلى الله عليه وسلم – مسلمين، وكلمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وطلب منهم القسم. وبايعوه في أمور مختلفة، فبايعوه، وفيما يلي مواد البيعة:

شروط الالتزام الاول بالولاء للعقبة

وجاءت شروط التزام العقبة الثاني في قول الرسول – صلى الله عليه وسلم -: “إنك تعدني بالإخلاص في الاستماع والطاعة في النشاط والكسل، وفي إبقائي في المشقات. في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. ساعدني إذا ذهبت إلى يثرب، ثم امنعني مما تمنعه ​​أنت وأزواجك وأولادك، وهي الجنة بالنسبة لك. “وتذكر شروط البيعة على شكل نقاط:

  • السمع والطاعة في النشاط والكسل.
  • صعوبة الطعام وسهولة.
  • تعزيز الفضيلة ومنع الرذيلة.
  • تكلم بالحقيقة دون خوف من الشعور بالذنب.
  • أنصر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عند قدومه إلى المدينة المنورة.
  • وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم ما منعهم هم وأولادهم.

وبذلك توصلت إلى خاتمة هذا المقال الذي أوضح فيه أن عبارة “ثلاث تعهدات ولاء في العقبة” تعتبر إقراراً كاذباً، وأن العقبة لم يكن لها سوى تعهدين ولاء.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى