سياحة و سفر

حزب اليمين المتطرف.. الأكثر نجاحا على “فيسبوك” بألمانيا

حزب اليمين المتطرف.. الأكثر نجاحا على “فيسبوك” بألمانيا


قبل شهرين من الانتخابات التشريعية، سيطر حزب “البديل لأجل ألمانيا” اليميني المتطرف، على شبكات التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تليجرام”.

ووفق تقييم لمنظمة “أمل لا كراهية” حصلت عليه مجلة “دير شبيجل” الألمانية، فإن حزب “البديل لأجل ألمانيا” هو الحزب الأنجح في الترويج، بمنصتي فيسبوك وتليجرام، في شهري مايو/ أيار، ويونيو/ حزيران الماضيين.

وعلى تليجرام على سبيل المثال، نشر حزب “البديل لأجل ألمانيا” 572507 رسالة على 230 قناة ومجموعة يمينية على التطبيق.

والشبكات الاجتماعية هي أداة مهمة لليمين المتطرف، إذ تستطيع هذه التنظيمات بمساعدة هذه المنصات، في الوصول إلى مجموعات مستهدفة جديدة وتجنب عملية تحرير الوسائط التقليدية.

وأظهرت دراسات سابقة أن حزب “البديل من أجل ألمانيا” يعتمد على منصات مثل “فيسبوك” أو “يوتيوب” أكثر من أي جهة أخرى في البلاد.

ويقول تقرير “أمل لا كراهية”: “لقد نجح حزب “البديل لأجل ألمانيا”، بشكل ملحوظ في بناء قاعدة كبيرة من المتابعين على فيسبوك، وتعزيز المشاركة لمحتواه”.

ووفق التقرير، فإن الحزب اليميني المتطرف يتمتع بإمكانيات وصول أعلى من المتوسط ​​في فيسبوك وتليجرام. وعلى فيسبوك تحديدا، تجري مشاركة منشوراته نحو 15 مرة أكثر من مشاركة منشورات “الاتحاد المسيحي”، و 5 مرات أكثر من مشاركة منشورات حزب “الخضر”.

كما يحظى حزب “البديل لأجل ألمانيا” بدعم على تليجرام، أكبر من أي حزب آخر في البلاد، وفق التقرير ذاته.

وعن نوعية المنشورات على منصتي فيسبوك وتليجرام، تحدث 61% من المنشورات بشكل إيجابي عن حزب “البديل لأجل ألمانيا”، فيما لم تتخط نسبة المنشورات الإيجابية عن “الاتحاد المسيحي” و”الحضر” حاجز الـ3% فقط.

وتجري الانتخابات التشريعية الألمانية في 26 سبتمبر/ أيلول المقبل.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى