الصحة

داود أوغلو ينصح أردوغان: أنت بحاجة لتعلم مبادئ الاقتصاد

داود أوغلو ينصح أردوغان: أنت بحاجة لتعلم مبادئ الاقتصاد


أعرب أحمد داود أوغلو، رئيس حزب “المستقبل” التركي المعارض، عن استنكاره لسياسات الحكومة، مشيرًا إلى أنها “تسببت بالتضخم وبانهيار الليرة”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها رئيس الوزراء الأسبق، خلال مشاركته بإحدى فعاليات حزبه، وفق ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة “قرار” المعارضة، وتابعته “العين الإخبارية”، الثلاثاء.

وقال داود أوغلو “قبل خفض البنك المركزي سعر الفائدة، الخميس الماضي، جرى اجتماع عبر الإنترنت مع أردوغان أثناء زيارته الأخيرة إلى نيويورك، أثير خلاله جدل بين المسؤولين عن إدارة الاقتصاد، ما أدى إلى اتخاذ هذا القرار”.

  • بعد انهيار الليرة التركية.. رسالة “مؤلمة” من المعارضة لأردوغان
  • برلماني معارض: أردوغان ونظامه أغرقا الشباب بدوامة البطالة

وأوضح أن “أردوغان قسم الناس، واستقطبهم، وقسمهم إلى معسكرات”، مضيفًا “الأتراك يواجهون مشاكل في معيشتهم، المزارعون أصبحوا كالأموات، لكن إذا سألت الرئيس سيقول إنهم سعداء”.

واستطرد قائلا “يعيش الرئيس في عالم منفصل. لم يعد أردوغان ينشغل بحال المزارعين، يجلس على طاولة واحدة مع 5 مقاولين ويفتح أبوابه لهم فقط، متجاهل مشاكل المزارع بالأناضول”.

وتابع مخاطبًا أردوغان “منحت صهرك الجاهل وزارة الخزانة والمالية، فشهدت الليرة أكبر خسارة في تاريخها. عندما تركت رئاسة الوزراء كان الدولار بـ2.80 ليرة، الآن أصبح بـ8.90 ليرة”.

وزاد داود أوغلو قائلا “ومع استمرار هذه السياسة سيصل إلى 10 ليرات. يعتقد السيد الرئيس أن الحل في تخفيض سعر الفائدة، غير مدرك لمعادلة التضخم والفائدة وسعر الصرف البسيطة للغاية. يجب أن يأخذ دورة تمهيدية في الاقتصاد”.

وأوضح داود أوغلو أن “الحكومة طبعت 200 مليار دولار، لكن 10 % فقط من هذه الأموال تم منحها للتجار والمزارعين كقروض، والباقي تم توزيعه على 5 مقاولين”.

أزمة السكن الجامعي

كما تطرق داود أوغلو إلى أزمة السكن الجامعي التي تشهدها تركيا منذ عدة أيام، مؤكدًا أن “أفعال أردوغان تجاه الشباب هي التي ستطيح به وليست المؤامرات”.

وتشهد تركيا منذ فترة أزمة في السكن الجامعي، الذي لا يكفي لاستيعاب الطلاب جميعًا ما اضطرهم للخروج في احتجاجات بعدد من المدن وافتراش الحدائق العامة، نظرًا لارتفاع إيجارات المنازل، والسكن الجامعي الخاص.

وخرج أردوغان في وقت لاحق، وهاجم الشباب واتهمهم بـ”الكذب”، وأنهم “مدفوعون من قبل جهات ما لإثارة الفوضى”.

وتعليقًا على ذلك قال داود أوغلو، “يقول الشباب إننا لا نستطيع العثور على مساكن، نحن في الشارع. ويقول لهم أردوغان لا تبالغوا وأنتم كاذبون”، مضيفًا “سينام الشباب في الشارع. يا أردوغان لن تطيح بك المؤامرات، لكن ستطيح بك أفعالك تجاه الشباب”.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى