التخطي إلى المحتوى

دراسة: مرضى زراعة النخاع العظمي يعيشون حياة أطول وأكثر صحة


أظهرت دراسة حديثة أن مرضى زراعة نخاع العظام الذين خضعوا للجراحة بداية من القرن الـ21 يعيشون حياة أطول وأكثر صحة.

  • دراسة تحذر من العمل المكتبي: يؤدي للإصابة بهذا المرض

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين خضعوا لعمليات زراعة النخاع العظمي في العقد الأول من القرن الـ21 يعيشون لفترة أطول ويتمتعون بصحة عامة أفضل من أولئك الذين خضعوا لهذه الجراحة المعقدة في السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات، وفقاً لموقع “يو بي آي” الأمريكي.

وأشار الموقع، في تقرير نشره الخميس، إلى أنه على الرغم من ذلك فإن نتائج الدراسة قد أظهرت أن متوسط العمر المتوقع لمرضى زرع نخاع العظم لا يزال منخفضاً مقارنةً بعموم السكان.

وقال الباحثون في الدراسة، التي نشرتها مجلة الجمعية الطبية الأمريكية لطب الأورام، إن النتائج تعكس تحسينات في عمليات زرع نخاع العظم، ومستوى الرعاية ومتابعة المرضى.

ونقل الموقع عن مؤلفة الدراسة الأستاذة في جامعة ألاباما بالولايات المتحدة، الدكتورة سميتا بهاتيا قولها: “وجدنا انخفاضاً كبيراً في معدل الوفيات، وهو ما يشير إلى تحسن متوسط العمر المتوقع، كما لا يزال هناك مجال لتحسين النتائج وهو ما يجب أن نركز جهودنا المستقبلية عليه”.

وأظهرت البيانات أن المرضى الذين خضعوا لعمليات زرع نخاع العظم في الفترة بين عامي 2005 و2014 قد انخفض متوسط العمر المتوقع بحوالي أربع سنوات، في المتوسط، وذلك مقارنة مع عموم السكان.

كما أن أولئك الذين خضعوا للعملية في الفترة بين عامي 1990 و2004 قد فقدوا ما يقرب من سبع سنوات من متوسط عمرهم المتوقع، في حين فقد الذين خضعوا لها بين عامي 1974 و1989 حوالي 10 سنوات.

ووفقاً للموقع، فقد استندت النتائج إلى تحليل بيانات ما يقرب من 4800 شخص من الخاضعين لجراحات زراعة نخاع العظم من الأطفال والبالغين الذين تبلغ أعمارهم 75 عاماً أو أقل في الولايات المتحدة بين عامي 1974 و2014.

وأظهرت بيانات الدراسة أن تكرار الإصابة بالسرطان كان السبب الأكثر شيوعاً للوفاة بين مرضى زراعة نخاع العظم، حيث يمثل 12٪ من الوفيات خلال 30 عاماً من الجراحة، فيما توفي حوالي 11٪ من المرضى نتيجة الإصابة بالعدوى في غضون 30 عاماً من الجراحة.

وعلى الرغم من تحسن معدل البقاء على قيد الحياة بعد إجراء عمليات الزرع بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، فإن ما يصل إلى 25٪ من الخاضعين للجراحة يموتون بعد العملية بفترة وجيزة، ومع ذلك، فإن حوالي 70٪ من مرضى اللوكيميا والأورام اللمفاوية يعيشون لمدة 5 سنوات أو أكثر بعد الخضوع للعملية.

المصدر: العين الاخبارية

قد يهمك أيضاً :-

  1. insurance
  2. النظارات المناسبة للوجه الدائري للنساء
  3. الفرق بين صابونة كوجي سان الاصلية والتقليد
  4. اختاري السلوك المناسب شب ( حريق لا سمح الله )
  5. مؤشرات الأسهم في ألمانيا هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ داكس 30 تراجع نحو 0.16%
  6. كوكايين في الجمبري.. عصابة تخسر 40 مليون يورو بخطة غبية
  7. لجنة المتابعة القطرية السعودية تعقد اجتماعها السادس بالدوحة