أخبار اقتصادية

رينو وستيلانتس توقفان الإنتاج في بعض المصانع بسبب عجز الرقائق

رينو وستيلانتس توقفان الإنتاج في بعض المصانع بسبب عجز الرقائق

رينو وستيلانتس توقفان الإنتاج في بعض المصانع بسبب عجز الرقائق© Reuters. رينو وستيلانتس توقفان الإنتاج في بعض المصانع بسبب عجز الرقائق

باريس (رويترز) – قالت شركتا رينو (PA:RENA) وستيلانتس يوم الجمعة إنهما ستوقفان إنتاج السيارات في عدد من المصانع، إذ تواجهان عجزا على مستوى العالم في أشباه الموصلات اللازمة.

تتضرر شركات صناعة السيارات عالميا من عجز في الرقائق المستخدمة في إدارة المحركات وأنظمة مساعدة السائق، والتي تأتي بشكل أساسي من آسيا وبخاصة تايوان.

ورفعت أزمة كوفيد-19 الطلب على الرقائق المستخدمة في الإلكترونيات مثل أجهزة الكمبيوتر المحمول والهواتف، ويجد المصنعون صعوبة في مواكبته، فيما تأثرت أيضا بعض الإمدادات من الصين بفعل عقوبات أمريكية فرضتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقالت متحدثة باسم رينو الفرنسية يوم الجمعة إن الشركة ستوقف الإنتاج في موقع بفرنسا واثنين في المغرب ورومانيا لعدة أيام الأسبوع المقبل، وذلك دون التطرق لتفاصيل بشأن التأثير المحتمل على الإنتاج.

ومن المتأثرين أيضا شركة صناعة السيارات ستيلانتس التي تمخض عنها اندماج بي.إس.إيه الفرنسية وفيات كرايسلر الإيطالية.

فقد قالت متحدثة إن العجز تسبب في توقف الإنتاج بمصنعها في أيزيناخ بألمانيا يوم الجمعة، حيث تصنع سيارات أوبل، كما تأثر مصنعها في سرقسطة بإسبانيا، والذي تُنتج فيه سيارات من علامتي ستروين وأوبل.

وقالت مصادر نقابية لرويترز إن ستيلانتس تعتزم إبطاء الإنتاج بمصنعها في ميلفي بإيطالي الأسبوع المقبل، مع إحالة سبعة آلاف من العاملين إلى إجازات بدون أجر.

وطال أثر عجز أشباه الموصلات أيضا شركات صناعة سيارات أخرى منها فورد (NYSE:F) وتويوتا موتور وفولكسفاجن.

المصدر: investing.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى