سياحة و سفر

سر البرج الغامض في القاهرة.. فندق الأشباح

سر البرج الغامض في القاهرة.. فندق الأشباح


أغلق اغتيال الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات 1981ملف حلم”مانهاتن الجديدة في مصر”، مخلفا ورائه فندقا للأشباح بحي الزمالك

ومشروع “مانهاتن الجديدة في مصر”، وهو عبارة عن مجموعة من ناطحات السحاب التي تخيّل الرئيس أنور السادات تنصيبها في جزيرة الزمالك وسط النيل، للدلالة على مكانة القاهرة في الساحة الدولية.

وعل مدار أكثر من 40 عاما لم يتبقى سوى الشائعات لتسمعها عن البرج المهجور بحي الزمالك أعلى مبنى في القاهرة، الذي يتعدى ارتفاعه 50 طابقا.

  • مصر تطرح “مجمع التحرير” التاريخي للمستثمرين.. الخطة الكاملة
  • السيادي المصري يبدأ إجراءات فحص شركات تابعة للجيش

قصة البرج الغامض

إلا أن هناك قصة أخرى تجمع العديد من الأطراف، منهم مالك البرج الذي أكد أن هذا المبنى كان واحدا من أحلام الرئيس السادات – وفقا لما أكده لصحف مصرية.

في الطابق الأول يوجد عدد من العاملين في البرج ، أكدوا أنهم يأتون لهذا المكان صباحا منذ أكثر من 20 عاما ويغادرون في المساء، وعندما سألنهم عن طبيعة عملهم قالوا، إنهم مديرو الفندق، وقال أحد الموجودين أنه أوشك على الخروج على المعاش، ولا أمل في أن يعمل الفندق بحسب اليوم السابع، مؤكدًا أن مالك المبنى استنفذ كل المحاولات للتشغيل ولكن كلها باءت بالفشل، مشيرًا إلى أن السبب هو عدم وجود “جراج” على الرغم من أن رخصة البناء التي صدرت للمبنى في عام 1972 لم تشترط ذلك.

وأوضح الموظف، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن من ضمن الحلول التي تم طرحها إقامة “جراج ذكى” أسفل نادي الجزيرة، أو شراء فيلا مجاورة لتخصيصها جراجا، أو شراء نقطة شرطة الجزيرة، وإنشاء قسم شرطة على أحدث طراز، ولكن كل هذه الحلول تم رفضها، مؤكدا أن الفندق يحتوى على مطعم دوار، تستطيع من داخله أن ترى جميع معالم القاهرة.

أول ناطحة سحاب في مصر 

وقال المهندس خالد فودة – 85 عاما – صاحب الفندق ومصممه، إن فكرة هذا المبنى نالت دعم الرئيس السادات ليكون أول ناطحة سحاب في مصر تضاهى مثيلتها في العواصم الأوروبية، وأن ينافس الفندق الأسماء العالمية، ولكنه واجه العديد من العراقيل رغم أنه انفق كل ما يملكه على المشروع، الذي يعرقله على حد وصف المسئولين – الجراج، رغم أننا حاولنا تقديم العديد من الحلول إلا أن الجهات المعنية لم توافق .

على الجانب الأخر قالت محافظة القاهرة، إن وجود فندق بهذا الحجم بدون جراج، سوف يسبب أزمة كبيرة وتكدسات مرورية، لا يمكن حلها خاصة أنه يتوسط منطقة لا تستوعب أي سيارات خاصة، مؤكدة أن الحل الوحيد هو إنشاء جراج داخل الفندق نظرا لبعد الأماكن المقترحة لإنشاء جراج خارجه، في إشارة من المحافظة للمقترحات التي قدمت لحل الأزمة .

المطعم الدوار

المبني صدر له ترخيص رقم 25 لسنة 1972، وتم بناؤه بالفعل ليكون أشهر وعلى فندق في مصر، والفندق يحتوي على مطعم دوار، تستطيع من داخله أن ترى جميع معالم القاهرة، ولكن بسبب الروتين وصراعات البيزنس والسياسة توقف العمل به، فما هي قصته؟

يقول تقرير نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية إن برج الزمالك المهجور يعد مثالا صارخا على تأثير الأهواء السياسية على مصير مثل هذا المشروع المعماري البارز، إذ ظل البرج خاويا وغير مكتملا لقرابة 48 عاما.

وتقول الصحيفة: بدأ بناء برج الجزيرة في السبعينيات، كان من المخطط أن يستضيف بارتفاع 166 مترا- فندقاً فخماً يتألّف من 450 غرفة، إلى جانب المطاعم والمتاجر والملهى الليلي.


مشروع “مانهاتن الجديدة في مصر

وكان يُفترض بالبرج أن يُمثِّل الجزء الأوّل من مشروع “مانهاتن الجديدة في مصر”، وهو عبارةٌ عن مجموعة من ناطحات السحاب التي تخيّل الرئيس أنور السادات تنصيبها في جزيرة الزمالك وسط النيل، للدلالة على مكانة القاهرة في الساحة الدولية.

لكن المشروع توقّف في أعقاب اغتيال السادات عام 1981.

وفي عهد الرئيس الراحل حسني مبارك، خاضت شركة التطوير العقاري معاركها من أجل الحصول على التصاريح والتراخيص اللازمة، ليعلق مشروعه وسط الدعاوى القضائية التي أوقفته في النهاية.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى