أخبار اقتصادية

شركات ألمانية: إغلاق عيد الفصح سيغذي حالات الإفلاس

شركات ألمانية: إغلاق عيد الفصح سيغذي حالات الإفلاس

شركات ألمانية: إغلاق عيد الفصح سيغذي حالات الإفلاس

برلين (رويترز) – قالت جماعات ضغط يوم الثلاثاء إن قرار ألمانيا تمديد إجراءات العزل العام بسبب تفشي فيروس كورونا وإغلاق المتاجر خلال عيد الفصح قد يدفع المزيد من الشركات إلى الإفلاس ويؤدي إلى نتائج عكسية من خلال تشجيع الناس على التدفق إلى المتاجر مسبقا.

وقالت اتحاد (SE:7020) تجار التجزئة (إتش.دي.إي) إن ‭‭‭54‬‬‬ بالمئة من متاجر الأزياء تواجه خطر الإفلاس بعد 100 يوم من الإغلاق.

وقال شتيفان جنت رئيس الاتحاد “بعد عام واحد على تفشي فيروس كورونا، صار الوضع بالنسبة للعديد من تجار التجزئة يائسا. ولم يعد هناك أي أمل في النجاة من هذه الأزمة اقتصاديا”.

وبعد محادثات استمرت حتى الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء، قالت المستشارة أنجيلا ميركل إن ألمانيا ستمدد إجراءات العزل العام حتى 18 أبريل نيسان، ودعت المواطنين إلى البقاء في منازلهم وتقليل الاختلاط قدر الإمكان لمدة خمسة أيام اعتبارا من الأول من أبريل نيسان.

وقال الاتحاد إن قرار إغلاق متاجر السوبر ماركت يوم الخميس قبل عيد الفصح سيكون له نتائج عكسية لأنه سيعني أن المتاجر ستكون مكتظة يومي الأربعاء والسبت.

كما هاجمت رابطة تجارة السيارات الألمانية (زد.دي.كيه) تمديد إجراءات العزل العام وتشديدها.

وقال يورجن كاربينسكي رئيس الرابطة لصحف مجموعة فونك ميديا “يجب على السياسيين ألا يغلقوا بلادنا بعد الآن”، محذرا من موجة إفلاس.

وأضاف “إذا كان وكلاء السيارات لا يساهمون عمليا بأي شيء في العدوى، فكيف يفترض أن يساعد إغلاق أعمالهم في احتواء الفيروس؟”

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية – تحرير معتز محمد)

المصدر: investing.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى