أخبار اقتصادية

طلاب “البسفور” يرفضون “وصي” أردوغان الجديد

طلاب “البسفور” يرفضون “وصي” أردوغان الجديد


أعرب غالبية طلاب وأعضاء هيئة التدريس بجامعة “بوغاز إيتشي/البسفور” التركية بإسطنبول، عن رفضهم لوصي الرئيس أردوغان الجديد، على الجامعة.

والسبت، وقع أردوغان، على قرار تعيين الدكتور محمد ناجي إنجي، رئيسًا للجامعة المذكورة، ليحل محل مليح بولو، رئيس الجامعة السابق الذي كان قد عينه الرئيس بشكل مماثل، لكن رفضه الطلاب والأكاديميين ما اضطره لإقالته ثانية، في يوليو/تموز الماضي.

وفجّر تعيين بولو، الأكاديمي والمرشح السياسي السابق، رئيسا للجامعة انتقادات ومظاهرات بوصفه خطوة غير ديمقراطية.

وامتدت الاحتجاجات التي اندلعت بسبب القرار في أوائل يناير/كانون الثاني الماضي إلى العديد من المدن والولايات التركية الأخرى، من بينها إزمير، والعاصمة أنقرة.

وشهدت المظاهرات استخدام عناصر الشرطة للرصاص المطاطي، وغاز الفلفل لتفريق الوقفات الاحتجاجية.

والسبت، وفي تكرار لتلك الاحتجاجات اعترض عدد كبير من الأساتذة والطلاب والعاملين في الجامعة على رئيسها الجديد، على منصات التواصل الاجتماعي.

وبحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة “جمهورييت” المعارضة، وتابعته “العين الإخبارية”، دشن الطلاب حملة إلكترونية بعنوان “لا نقبل بتعيينه”.

ونشر حساب «بوغاز إيتشي تنتخب» على “تويتر” -يضم أساتذة الجامعة بالإضافة إلى الطلاب والخريجين والعاملين بغرض إجراء انتخابات- نتائج استطلاع رأي كشف عن رفض 95% من أعضاء هيئة التدريس لتعيين محمد ناجي إنجي، رئيسًا للجامعة، ورفض 89% من الخريجين، ورفض 83% من الطلاب و62% من العاملين.

جدير بالذكر أن صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، كانت قد علقت على موجة الاحتجاجات الأولى بالجامعة، حيث وصفت ما يحدث داخلها بـ”حرب” يهدف أردوغان من خلالها إلى السيطرة على الجامعة.

كما أعربت المعارضة التركية عن إدانتها الشديدة لطريقة تعامل النظام مع الاحتجاجات الطلابية، مطالبة أردوغان بالتراجع عن القرار، والاعتذار للطلاب لا سيما بعد أن وصفهم بـ”الإرهابيين” هو وحليفه دولت باهجه لي.

وكان أردوغان شن هجوما على الطلاب، واصفا إياهم بـ”الإرهابيين”، متعهداً بشن حملة على المظاهرات المعارضة لتعيين بولو.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى