منوعات

“فاغنر” في مالي.. بوادر أزمة روسية فرنسية

“فاغنر” في مالي.. بوادر أزمة روسية فرنسية


حذر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، نظيره الروسي سيرجي لافروف من أي انخراط لمجموعة فاجنر الروسية في النزاع الذي تشهده مالي.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية الجمعة “بشأن مالي، حذّر الوزير نظيره الروسي من تداعيات خطيرة لانخراط مجموعة فاغنر في البلد”.

والتقى لودريان نظيره الروسي، الخميس على هامش فاعليات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. 

  • فرنسا قلقة إزاء اتفاق محتمل بين “فاغنر” الروسية ومالي

وتفيد تقارير بأن حكومة مالي، التي يهيمن عليها العسكريون، على وشك التعاقد مع ألف من عناصر مجموعة فاغنر.

وفي اجتماع في ستوكهولم، أكد وزراء دفاع 13 دولة أوروبية من بينها فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا أن أي انخراط لمجموعة فاغنر الأمنية الروسية الخاصة في مالي سيكون أمرا غير مقبول.

وقال وزير الدفاع السويدي الذي استضافت بلاده الاجتماع “نريد أن نوجّه رسالة واضحة مفادها أننا لسنا مستعدين للقبول بدخول مجموعة فاغنر إلى الساحة المالية”.

وتابع “إنه تطوّر لسنا مستعدين على الإطلاق لأن نشهده، ستبادر بلدان عدة لإبلاغ الحكومة المالية بهذا الأمر”. 

  • رغم انزعاج فرنسا.. مالي: من حقنا طلب الدعم من أي طرف

وكانت فرنسا حذّرت مالي من أن تعاقدها مع عناصر من المجموعة الأمنية الروسية الخاصة سيضع البلاد في عزلة دولية.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى