التخطي إلى المحتوى

فتح محفظة في سوق الأسهم الأمريكي

كيفية فتح محفظة في سوق الأسهم الأمريكي وكل ما تحتاج المستثمر، الذي يرغب حقًا في الاستثمار في سوق الولايات المتحدة، إلى معرفته بالتفصيل.

شرط الجنسية ليس شرطا ضروريا لامتلاك أسهم الشركات الأمريكية. بينما يتم تنظيم الأوراق المالية الاستثمارية الأمريكية بموجب قانون الولايات المتحدة، لا توجد أحكام محددة تمنع الأفراد الذين ليسوا من مواطني الولايات المتحدة من المشاركة في سوق الأوراق المالية الأمريكية. ومع ذلك وحتى إذا كان بإمكان أي مواطن غير أمريكي تداول الأسهم والسندات الأمريكية بشكل قانوني، فقد يظل من الضروري أو المستحسن بالنسبة لهم التشاور مع شركة استثمار أو الاستفادة من خدمات أحد المحترفين.

هنالك بعض الخطوات والشروط الإضافية التي قد يضطر المستثمرون غير الأمريكيين إلى القيام بها والالتزام بها قبل الاستثمار في الأسهم الأمريكية. يخضع المالكون الأجانب وحاملو الأصول الموجودة في الولايات المتحدة لمجموعة من القوانين الأمريكية التي تهدف إلى حماية المصالح الأمريكية. ويمكن لوسيط الأوراق المالية الدولي مساعدة المستثمرين غير الأمريكيين على ضمان امتثالهم لأي لوائح تحكم الأسهم والسندات الأمريكية.

– معلومات سريعة حول فتح محفظة في سوق الأسهم الأمريكي:

  • لا يوجد شرط الجنسية لامتلاك أسهم الشركات الأمريكية.
  • هنالك بعض الأمور الإضافية التي قد يتعين على المستثمرين غير الأمريكيين القيام بها قبل الاستثمار في الأسهم الأمريكية لأن المالكين الأجانب وحاملي الأصول الموجودة في الولايات المتحدة يخضعون لمجموعة من القوانين الأمريكية التي تهدف إلى حماية المصالح الأمريكية.
  • قد تطلب بعض شركات الوساطة من المواطنين غير الأمريكيين إنتاج أنواع إضافية من وثائق الهوية من أجل الامتثال لسياساتهم الفردية.
  • بالنسبة للمستثمرين الذين يرغبون حقًا في الاستثمار في سوق الولايات المتحدة ولكنهم يواجهون عوائق أمام الدخول، هنالك أيضًا بعض الشركات الأمريكية التي تُدرج أسهمها في البورصات الأجنبية.

متطلبات الهوية لغير المواطنين الأمريكيين:

نتج عن قانون باتريوت لعام 2001، الذي تم اعتماده في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية، إلى قيام شركات الوساطة باعتماد متطلبات أكثر صرامة للتحقق من هوية العملاء وخاصة للمواطنين غير الأمريكيين. يتطلب جزء من هذا التشريع أيضًا من وسطاء البورصة الإبلاغ عن أي نشاط حساب مشبوه إلى حكومة الولايات المتحدة. ومع ذلك، من الواضح أن هذه اللوائح لا تؤثر على غالبية المستثمرين الدوليين لأن الغالبية العظمى من المستثمرين ليسوا على علاقة بأي نشاطات إجرامية. قد تطلب بعض شركات الوساطة من المواطنين غير الأمريكيين إنتاج أنواع إضافية من وثائق الهوية من أجل الامتثال لسياساتهم الفردية. يمكن أن يتضمن ذلك معلومات التأشيرة أو رقم الضمان الاجتماعي الصالح أو شهادة حالة المالك المستفيد لنموذج اقتطاع الضرائب والإبلاغ الضريبي في الولايات المتحدة (يُسمى أيضًا W-8BEN). قد تطلب بعض شركات السمسرة أيضًا من المواطنين غير الأمريكيين تقديم طلبات ورقية مقابل تقديم الطلبات عبر الإنترنت لفتح حسابات.

فتح محفظة في سوق الأسهم الأمريكي مع وسيط دولي:

يستطيع وسيط الأوراق المالية الدولي مساعدة المستثمرين الجدد في سوق الولايات المتحدة على إدارة استثماراتهم. يمكن لشركات الوساطة المساعدة في ضمان امتثال استثماراتك لجميع القوانين. بالإضافة إلى ذلك، سيكون الوسيط في الولايات المتحدة على دراية بكيفية التعامل مع تعقيدات سوق الأسهم الأمريكية. وتتخصص بعض شركات الوساطة في العمل مع المستثمرين الدوليين. ومع ذلك فبالنسبة للمستثمرين غير الأمريكيين، فمن المستحسن أن يبحثوا عما إذا كانت شركة الوساطة تقبل المستثمرين من بلدهم المحدد أم لا فبعض الشركات تقيد المناطق الجغرافية التي تعمل معها. الشيء الجيد هو أن العديد من شركات الوساطة تمتلك منصات على الإنترنت حيث يمكن للمستثمرين مراقبة استثماراتهم في أي وقت من اليوم ومن أي مكان. بالنسبة للمستثمرين الذين يجدون صعوبة في العثور على وسيط في البورصة في الولايات المتحدة، فستسمح بعض المؤسسات المالية الدولية للمستثمرين بفتح حسابات تتيح لهم الوصول إلى البورصات الأمريكية. بالنسبة للمستثمرين الذين يرغبون حقًا في الاستثمار في سوق الولايات المتحدة ولكنهم يواجهون حواجز إضافية أمام الدخول، فهنالك أيضًا بعض الشركات الأمريكية التي تقوم بإدراج أسهمها في البورصات الأجنبية.

الآثار الضريبية للاستثمارات الأمريكية في الخارج:

هناك آثار ضريبية على تداول الاستثمارات الأمريكية إذا لم تكن مواطنًا أمريكيًا. المستثمرون المؤهلون كمواطنين أجانب غير مقيمين في الولايات المتحدة لأغراض ضريبية ليسوا مسؤولين عن ضريبة أرباح رأس المال على أرباح استثماراتهم. هذا يعني أن شركة الوساطة لن تقوم باقتطاع أي ضرائب من الأرباح في الحساب. ومع ذلك، قد تطلب العديد من البلدان الأخرى من سكانها دفع ضريبة أرباح رأس المال على الأموال المكتسبة في الأسواق الخارجية. قد يكون المستثمرون مسؤولين عن تلك الضرائب في البلدان التي يقيمون فيها أو حيث يدفعون الضرائب.

إذا كنت مواطنًا أجنبيًا غير مقيم وكنت تستثمر في شركة تدفع أرباحًا، فعادةً ما تخضع هذه الأرباح للضريبة كدخل بمعدل ثابت قدره 30 بالمائة. هناك بعض الاستثناءات لهذه القاعدة كمثال إذا كان بلد إقامة المستثمر مشتركًا في معاهدة مع الولايات المتحدة تسمح بخفض معدل الضريبة. وبالمثل، فإن بعض المستثمرين مؤهلون للحصول على معدل ضرائب أقل على أرباح أرباحهم إذا كانت الأرباح مرتبطة بالفائدة. من المهم أن تضع في اعتبارك أن المقيمين من خارج الولايات المتحدة يخضعون لضرائب العقارات والهدايا في الولايات المتحدة فيما يتعلق بأنواع معينة من الأصول الأمريكية أيضًا بحد معدل ضريبة أقصى بنسبة 40 ٪ ولكن مع إعفاء قدره 60،000 دولار وهو متاح فقط لـ التحويلات عند الوفاة.

قواعد الضرائب الدولية معقدة للغاية وهذا سبب آخر ليكون من المستحسن أو الضروري أن يعمل مستثمر غير أمريكي مع وسيط دولي على دراية بالآثار الضريبية للاستثمار في الأسواق الخارجية.

خطوات فتح محفظة في سوق الأسهم الأمريكي

هناك خمس خطوات رئيسية يجب أن تمر بها لتنشئ حساب الوساطة الذي سيمكنك من التداول والاستثمار في سوق الأسهم الأمريكية عبر أي منصة للاستثمار الدولي:

فتح الحساب:

بمجرد تحديد أفضل منصة وساطة دولية في بلدك لاستثمار الأسهم الأمريكية، فإن التسجيل عبر الإنترنت فيها وإنشاء الحساب هو الخطوة الأولى وهي عملية سهلة وبسيطة وسريعة. يحتاج المرء فقط إلى إدخال تفاصيل مثل الاسم والبريد الإلكتروني ورقم الهاتف المحمول للبدء. وبمجرد إنشاء الحساب على المنصة، فإنه يتم أيضًا إنشاء حساب الوساطة الخاص بك تلقائيًا.

عملية التوثيق:

أثناء عملية فتح الحساب، فستحتاج إلى تقديم مستندات معينة لإثبات هويتك وتقديم إثبات العنوان. الوثائق هي الحد الأدنى وهذا يتضمن مزيجًا من إثبات الهوية (مع الصورة) وإثبات العنوان. لإثبات الهوية، يمكن للمرء أن يقدم (أي شخص) هوية الناخب أو بطاقة PAN أو رخصة القيادة السارية أو جواز السفر أو بطاقة تسجيل الناخب وصورة. يمكن تقديم فاتورة المرافق أو فاتورة الهاتف المحمول أو حتى كشف الحساب المصرفي أو بطاقة الائتمان كدليل على العنوان. كما وستكون رخصة القيادة سارية المفعول مع العنوان أو بطاقة الهوية الصادرة عن الحكومة أو جواز السفر كافية.

إضافة الأموال:

بعد الموافقة على حسابك، يُسمح لك بإضافة أموال إلى حساب الوساطة الخاص بك.

شكليات الفوركس:

قبل البدء في إضافة الأموال والاستثمار في الخارج، فيجب أن تكون حريصًا مع قواعد RBI الخاصة بالفوركس وهو ما يدور حوله برنامج التحويلات النقدية (LRS). بصفتك مقيمًا في أي بلد عربي، فأنت بحاجة إلى شراء دولارات (أو أي عملة أخرى) باستخدام عملتك الوطنية من تاجر معتمد في بلدك (كالبنك). يمكن بعد ذلك إنفاق الدولارات في الخارج أو تحويلها إلى الخارج للحصول على ممتلكات أو أصول أخرى مثل حصص الأسهم. ورغم أن الأمر سيضيف لك بعض جهود العمل الورقي، فسوف تحتاج إلى إكمال الإجراءات المتعلقة بنموذج LRS في بلدك قبل البدء في التداول والاستثمار.

أسعار العملات الأجنبية

أثناء تحويل أموالك بالعملة الوطنية بلدك من حسابك المصرفي إلى حساب الوساطة الخاص بك في الولايات المتحدة، فإن سعر الصرف الأجنبي مهم جدا. لمساعدتك في الحصول على سعر صرف مناسب، فإن بعض منصات الوساطة الدولية الذي تفتح فيها الحساب لديها روابط مع البنوك المؤممة للحصول على أسعار فوركس منخفضة جيدة لك. لذلك، يمكنك الاتصال بالمصرفي الذي تتعامل معه لتحويل الأموال بأسعار فوركس جيدة.

الآن وقد أنشأت حسابك وحولت إليه الأموال التي تريد استثمارها، فيمكنك أن تبدأ التداول في الشركات الأجنبية المتضمنة في بورصة بلدك أو أن تبدأ في التداول في البورصة الأمريكية. وكل هذه الخيارات ستكون متاحة لك بدون عوائق.

 

المصدر: go-rich

قد يهمك أيضاً :-

  1. insurance
  2. النظارات المناسبة للوجه الدائري للنساء
  3. الفرق بين صابونة كوجي سان الاصلية والتقليد
  4. اختاري السلوك المناسب شب ( حريق لا سمح الله )
  5. مؤشرات الأسهم في ألمانيا هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ داكس 30 تراجع نحو 0.16%
  6. كوكايين في الجمبري.. عصابة تخسر 40 مليون يورو بخطة غبية
  7. لجنة المتابعة القطرية السعودية تعقد اجتماعها السادس بالدوحة