التخطي إلى المحتوى
0 0
0 0
Read Time:1 Minute, 43 Second

عادت الأحزاب والقوى السياسية الكردية إلى المدن والبلدات المتنازع على إدارتها مع بغداد، بعد قرابة 4 سنوات على خروجها، إثر تداعيات استفتاء الانفصال الذي نظمه إقليم كردستان العراق، في 25 أيلول / سبتمبر 2017.

وصرحت مصادر سياسية مطلعة إن هذه العودة تأتي في إطار تسوية جديدة بين بغداد وأربيل قبل أيام من الانتخابات النيابية المبكرة المقرر إجراؤها الشهر المقبل.

وشددت المصادر عودة الحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم في إقليم كردستان بقيادة “مسعود بارزاني” إلى مدينة مخمور جنوب شرق الموصل، حيث أعيد فتح المقر الرئيسي للحزب، إلى جانب مقرين آخرين كانا متواجدين فيهما. بعد أيام من عودة الأحزاب الكردية إلى مدينة كركوك الغنية بالنفط. شمال بغداد، وتنظيم حملات انتخابية واسعة في مناطق شمال وشرق المدينة حيث تتركز الاحياء الكردية.

ردت حكومة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي على الاستفتاء بحملة عسكرية ضخمة طردت البيشمركة (قوات كردستان) من كركوك والمدن والبلدات الحدودية الأخرى مع إقليم كوردستان، وفرضت سلطتها الكاملة عليها.

من جهته وصف مسؤول في بغداد تحدث لصحيفة العربي الجديد عودة هذه الاحزاب والدروع السياسية بأنها “تصحيح لخطأ سابق” ارتكبته الحكومة في بغداد وسلطات بغداد. اقليم كردستان.

وأكد المسؤول نفسه أن هناك تسوية كاملة لعودة القوات الكردية الحزبية إلى المناطق التي يتواجد فيها عراقيون من القومية الكردية لغرض ممارسة أنشطتهم السياسية، وأن بغداد طالبت أربيل بفصل قضية عودة البيشمركة. لتلك المناطق وعدم ربطها بعودة الاحزاب والقوى الكردية لممارسة نشاطها السياسي.

وكشف ان “بلدات اخرى مثل طوز خورماتو في صلاح الدين وخانقين في ديالى ستشهد ايضا عودة القوى والاحزاب السياسية الكردية دون ان يكون لهذه العودة علاقة بقوات البيشمركة مثل القوات العراقية. سيبقى المالك الوحيد للملف الأمني ​​في تلك المناطق “.

من جهته، قال زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني “كرمنج عبد الله”، في تصريح صحفي، الأربعاء، إن “الحزب الديمقراطي الكردستاني عاد إلى مقره في مدينة مخمور”، دون أن يكشف عن أي تفاصيل أخرى. وبلغت المساحة الإجمالية للمناطق التي استعادت بغداد بعد الاستفتاء أكثر من 20 ألف كيلومتر مربع، بما في ذلك كركوك وطوز خورماتو ومخمور وزمار وربيعة وسنجار ومناطق سهل نينوى وخانقين والتون كبري وبلدات أخرى. وتشمل هذه المناطق 6 من أكبر حقول النفط في الجزء الشمالي من العراق، بالإضافة إلى حقلي غاز ومصافي ومنشآت نفطية كبيرة كانت تسيطر عليها البيشمركة.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

قد يهمك أيضاً :-

  1. The major Windows 11 2022 upgrade is already in the works.
  2. Microsoft Teams is more popular than ever, therefore you should become acquainted to it as soon as possible.
  3. Sony makes it easier to acquire PS5 screenshots on your phone for a short time.
  4. Do you want to preorder Samsung's upcoming Galaxy phone without seeing it first? You are able to
  5. Xiaomi has unveiled the Redmi Note 11 series, which features flat sides similar to those found on iPhones.
  6. What is hosting And What are the types of web hosting
  7. children's health

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%