منوعات

“قوات مشتركة” سودانية تصل كردفان لتهدئة القتال القبلي

“قوات مشتركة” سودانية تصل كردفان لتهدئة القتال القبلي


كشف قيادي بقبيلة المسيرية بولاية غرب كردفان السودانية، عن وصول قوات مشتركة من الجيش والدعم السريع لتشكيل طوق عازل بين قبيلتي المسيرية والحمر.

وقال صالح جمعة في تصريحات لـ”العين الإخبارية” إن القوات قامت بمناشدة طرفي الصراع في منطقة المحفورة من زجل تفريق التجمعات، وأكد جمعة أن عدد القتلى بلغ 20 قتيلا و40 جريحا من القبيلتين حتى الآن.

وأوضح القيادي بقبيلة المسيرية أن ظهور بوادر نزاع وصراع كما يحدث الأن، سيؤدي إلى تفكيك وحده الولاية .

واندلعت الأحداث الدامية، وفق شهود العيان، الأربعاء الماضي، في منطقة “المحفورة”، سرعان ما تمددت إلى أماكن أخرى يسكنها منسوبو القبيلتين، وسط محاولات من السلطات الحكومية لوقف القتال.

وأشار الشهود إلى أن الاشتباكات بدأت بخلاف عادي بين عائلتين بسبب نزاع حول ملكية أراض زراعية وتطور إلى أن أصبح صراعا بين قبيلتي المسيرية والحمر المتعايشتين سلميا منذ عقد بإقليم غرب كردفان.

  • مقتل 12 شخصاً وإصابة العشرات إثر نزاع قبلي بالسودان

وقال الشهود إن السلطات الحكومة تدخلت للفصل بين القبيلتين وأغلقت الأسواق الكبرى بالولاية خاصة في مناطق محلية أبوزبد والمحفورة ومنعت التجمعات ضمن محاولات لوأد هذه الفتنة.

ويعاني السودان من آفة الصراعات القبلية التي تندلع من وقت لآخر في مناطق البلاد المختلفة وتخلف خسائر بشرية ومادية.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى