منوعات

قيادي بـ”العدالة والتنمية” يحذر أردوغان من تبدل موقف المحافظين

قيادي بـ”العدالة والتنمية” يحذر أردوغان من تبدل موقف المحافظين


حذّر قيادي بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، الرئيس رجب طيب أردوغان، من تغير مواقف طبقة المحافظين بسبب الأوضاع الاقتصادية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، بولنت أرينتش، المستشار السابق لأردوغان، متحدث الحكومة التركية الأسبق، خلال مشاركته في مقابلة تلفزيونية، وفق ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة “سوزجو” التركية المعارضة، وتابعته “العين الإخبارية”، الأربعاء.

أرينتش في تصريحاته، حذر أردوغان من تداعيات الأزمة الاقتصادية الحالية في البلاد، والتي قد تصل إلى تبدل موقف المحافظين المتدينين وهم الطبقة الواسعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

وكان القيادي في الحزب الحاكم ترك منصبه كعضو في اللجنة الاستشارية العليا بالرئاسة، أواخر العام الماضي، بعد أن أزعج أردوغان بمطالبته بالإفراج عن المعارضين: صلاح الدين دميرتاش، وعثمان كافالا.

وأضاف أرينتش الذي شغل في السابق أيضًا منصب رئيس البرلمان (2002-2007)، وكذلك منصب نائب رئيس الوزراء (2009-2015) أن “هؤلاء المحافظين ينظرون إلى الأموال التي تدخل وتخرج من جيوبهم، إلى جانب الاهتمام بالخطاب الإسلامي الحماسي. فإذا وجدوا انخفاضًا في أموالهم، فإنهم لن يتخلوا عن دينهم ووطنهم وأمتهم، لكن اختياراتهم السياسية يمكن أن تتغير تمامًا”.

وأوضح أن الأزمة الاقتصادية هي مسألة سياسة داخلية، مضيفا: “البعض يقول إنه لا توجد مشكلة اقتصادية… ولكن أقول العكس هناك مشكلة اقتصادية في تركيا. الناس لا يقتربون من الجبن واللحوم. الشيء المهم هو القضاء على تكاليف المعيشة المرتفعة”.

وحينما استقال أرينتش من اللجنة الاستشارية العلية، أعلن استمرار عضويته بحزب العدالة والتنمية، الذي شارك بتأسيسه، وقال إنه عازم على مواصلة الدفاع عن الصواب كسياسي شجاع وصادق وداعم للقانون.

شُهد له خلال فترة عمله السياسية في إطار حزب العدالة والتنمية الالتزام بالمهام المُوكلة إليه دون أي اعتراض على الرغم من كونه أحد مؤسسي الحزب ومن أقدم كوادره.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى