التخطي إلى المحتوى

قالت الحكومة اللبنانية، الخميس، إنها تعتزم منح مساعدات نقدية، بالدولار الأمريكي، ابتداء من الشهر المقبل، لمئات الآلاف من الأسر الفقيرة، فيما يزداد البلد الصغير تآكلًا في خضم أزمته الاقتصادية.

ومن المقرر أن تبدأ حوالي 500 ألف أسرة في تلقي 20 دولارًا شهريًا لكل شخص، بحد أقصى 6 أفراد، بحسب ما قال وزير السياحة والشؤون الاجتماعية، رمزي مشرفية، خلال مؤتمر صحفي في بيروت.

وأضاف الوزير أن المدفوعات ستتم بالدولار الأمريكي أو ما يعادلها بالليرة اللبنانية بسعر الصرف في السوق السوداء.

من جهته قال وزير الاقتصاد والتجارة راؤول نعمة إن متوسط ​​الدفع لكل أسرة من المتوقع أن يصل إلى 93 دولارا.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تخطط فيه الحكومة لرفع الدعم عن السلع الحيوية مثل الوقود وبعض الأدوية، مما سيرفع أسعار جميع السلع تقريبًا.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

كما يأتي، فيما انهارت قيمة العملة اللبنانية، منذ الأزمة الاقتصادية التي بدأت في تشرين الأول 2019.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

المبالغ الدولارية تضمن حماية الأسر الفقيرة، في حال استمرار انهيار الليرة اللبنانية في المستقبل.

بلغ سعر صرف الدولار 20 ألف ليرة لبنانية في السوق السوداء، فيما بقي سعره الرسمي على حاله قبل الأزمة عند 1507 ليرات.

ظل الحد الأدنى للأجور الشهرية في لبنان عند 675 ألف ليرة لبنانية (34 دولاراً).

وتأتي خطة رفع الدعم، في حين انخفض احتياطي النقد الأجنبي في البنك المركزي بشكل حاد، من 30 مليار دولار في بداية الأزمة أواخر عام 2019 إلى 14 مليار دولار حاليًا.

وأشار المشرفية إلى أن عدد الأسر المستحقة للمنح قد يرتفع إلى 750 ألف عائلة عندما يقدم البنك الدولي قرضًا بقيمة 246 مليون دولار لتقديم مساعدة نقدية لحوالي 160 ألف أسرة إضافية، بالإضافة إلى برنامج آخر من وزارة الشؤون الاجتماعية يساعد حاليًا 36 ألفًا. العائلات.

وفي الشهر الماضي، وافقت الحكومة على منح مساعدات للعائلات، بعد خمسة أشهر من موافقة مجلس النواب اللبناني على قرض من البنك الدولي.

وصرح نعمة إن أي مواطن لبناني يمكنه تقديم طلب بهذا الشأن، مع بعض الاستثناءات، كالمواطنين الذين يقضون أكثر من 90 يومًا خارج لبنان سنويًا، ومن لديهم أكثر من 10 آلاف دولار في حسابهم المصرفي.

تركت الأزمة في لبنان أكثر من نصف السكان، 6 ملايين شخص في المجموع، بما في ذلك حوالي مليون لاجئ سوري، في فقر.

وأوضح المشرفية أن الهدف هو إعطاء الأموال في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، لكن من يقبلون فيما بعد سيحصلون على المساعدة بأثر رجعي ابتداء من الشهر المقبل.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

قد يهمك أيضاً :-

  1. insurance
  2. النظارات المناسبة للوجه الدائري للنساء
  3. الفرق بين صابونة كوجي سان الاصلية والتقليد
  4. اختاري السلوك المناسب شب ( حريق لا سمح الله )
  5. مؤشرات الأسهم في ألمانيا هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ داكس 30 تراجع نحو 0.16%
  6. كوكايين في الجمبري.. عصابة تخسر 40 مليون يورو بخطة غبية
  7. لجنة المتابعة القطرية السعودية تعقد اجتماعها السادس بالدوحة