منوعات

ما اجيال الحاسب

وهي أجيال الكمبيوتر، من بين الأسئلة التي أثارت قلق الكثيرين وخاصة المهتمين بدراسة الكمبيوتر، وكيف تطور هذا المفهوم منذ ولادته إلى يومنا هذا، حيث نعني بأجيال الكمبيوتر لقد مرت المراحل لتكون في شكلها النهائي جهازا مميزا يدخل كل المجالات والمهن ويشبه اليد القوة الدافعة لكل شيء من حولنا.

الحاسوب

الكمبيوتر هو جهاز إلكتروني يستقبل ويخزن الكثير من البيانات فيه، ويعالجها بطرق متعددة للحصول على معلومات مفيدة، وهذه المعلومات مختلفة الشكل كالنصوص والصور ومقاطع الفيديو وغيرها، وهناك الكثير. مجالات العمل التي دخل فيها الكمبيوتر بقوة ليكون المحرك الأول لعملية الإنتاج وزيادة دقة وجودة المعلومات.

ما هي أجيال أجهزة الكمبيوتر؟

تطور ظهور الحاسوب وامتد عبر مجموعة من الأجيال حتى وصل إلى الجيل الخامس والأخير، ولكل جيل مواصفات مختلفة وهي كالتالي:

الجيل الاول

بدأ الجيل الأول عام 1499 حتى 1955 م:

  • حيث تم تصميم الحاسب باستخدام الأنابيب المفرغة التي تساهم في مرور التيار الكهربائي من خلالها دون الحاجة إلى استخدام محول ميكانيكي.
  • هذه الأجهزة رائعة بالإضافة إلى كونها بطيئة في السرعة.
  • يعتمد على نظام العد الثنائي 0/1.

الجيل الثاني

ويمثل الجيل الأهم في تطور الكمبيوتر حيث ظهر من عام 1955 إلى 1960 م:

  • استخدم هذا الجيل الترانزستور كبديل لاستخدام الأنابيب المفرغة في الجيل الأول.
  • تحكم أكبر في كمية وتدفق الكهرباء إلى الجهاز الإلكتروني.
  • في هذا الجيل، ظهرت لغات برمجة مهمة مثل Votran.
  • أصبحت الأجهزة أصغر وأسرع وذات جودة أعلى.
  • قدرة تخزين وحفظ عالية.

الجيل الثالث

حواسيب مطورة في الجيل الثالث من عام 1961 حتى 1979 م:

  • عملت هذه الأجهزة باستخدام دوائر متكاملة، شريحة سيليكون لا يزيد حجمها عن سنتيمتر مربع.
  • ظهر نظام مشاركة الوقت في هذا الجيل.
  • تم استخدام نظام معالجة مركزي.
  • تميز هذا الجيل بسرعة معالجة واستدعاء المعلومات.
  • صغيرة الحجم وسهلة الحمل والاستخدام.
  • شارك المستخدمين في نفس الوقت.

الجيل الرابع

أجهزة الجيل الرابع المطورة من 1979 إلى 1990 م:

  • معالجة البيانات بدقة.
  • ذلك يعتمد على المعالج الدقيق.
  • يستخدم بشكل شائع في الأجهزة الرقمية مثل السيارات والأجهزة المنزلية.

الجيل الخامس

بدأ الجيل الخامس بنهاية الجيل الرابع منذ عام 1990 ولا يزال يستخدم حتى اليوم:

  • يتميز بصغر حجم الأجهزة.
  • سعة تخزين ضخمة.
  • سهولة الاستخدام وسرعة البحث.
  • القدرة على الاتصال بالشبكة.

في النهاية عرفت أجيال الحاسب بأهمية كل جيل والمميزات التي اشتهر بها الحاسب في كل فترة من تطوره حيث أنه في تطور مستمر حتى الآن ومع ظهور تقنيات الذكاء الاصطناعي .، أصبح الأمر أكثر واقعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى