تعليم

ما هو الاتجار بالاشخاص

ما هو الاتجار بالاشخاص، الاتجار بالبشر أو الاتجار بالبشر هو مصطلح قانوني يعني شراء وبيع الأشخاص لأغراض تتعلق بالتوظيف أو الاستعباد أو الاستغلال الجنسي لأغراض تجارية بحتة. إن الصور والأشكال التي تشكل أشكالاً لهذه الجريمة وليست واضحة وصريحة في البيع والشراء، وهي من الجرائم الجسيمة التي تعارضها الدول، منفردة وجماعية، لتأثيرها على الحق في الحرية، والحق في الحياة. الحرية والتنقل والتصرف وغيرها من حقوق الإنسان المنصوص عليها في المواثيق الدولية. وأهمها الإعلان العالمي لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وغالبية ضحايا هذه الجريمة من النساء والأطفال، باعتبارهم أكثر الفئات ضعفاً في المجتمع.

مفهوم الاتجار الدولي بالبشر

الإتجار بالبشر أو الإتجار بالبشر – كما ذكرنا – هو جريمة دولية تحددها الأنظمة القانونية الدولية التي تسعى إلى الحفاظ على حقوق الإنسان. وضع بروتوكول باليرمو لمنع وقمع ومعاقبة الاتجار بالأشخاص، وخاصة النساء والأطفال، تعريفاً للاتجار بالأشخاص في المادة الثالثة من البروتوكول، والتي تنص على ما يلي

أ) يُقصد بمصطلح “الاتجار بالبشر” تجنيد الأشخاص أو نقلهم أو نقلهم أو إيوائهم أو استقبالهم من خلال التهديد بالقوة أو استخدامها أو غير ذلك من أشكال الإكراه أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع أو إساءة استخدام السلطة أو المنصب. الضعف، أو إعطاء أو تلقي مبالغ من المال أو المزايا للحصول على موافقة شخص لديه سيطرة على شخص آخر لأغراض الاستغلال. يشمل الاستغلال، كحد أدنى، استغلال بغاء الآخرين أو غير ذلك من أشكال الاستغلال الجنسي، أو السخرة أو الخدمات، أو العبودية أو الممارسات الشبيهة بالرق أو الاستعباد أو نزع الأعضاء. ب. أ) من هذه المادة سيتم النظر فيها في الحالات التي تم فيها استخدام أي من الوسائل المنصوص عليها في القسم الفرعي (أ). ج- يعتبر تجنيد طفل أو نقله أو نقله أو استقباله أو استقباله لأغراض الاستغلال “اتجاراً بالبشر”، حتى لو لم يتضمن استخدام أي من الوسائل المنصوص عليها في الفقرة الفرعية (أ) من هذه المادة.

أنواع الإتجار بالبشر

يرتكز مرتكبو جرائم الاتجار بالبشر على استغلال ضعف ضحاياهم، مما يجعل خطر هذه الجرائم أكبر وأكثر عنفًا، لأنها تستهدف الفئات الضعيفة بطبيعتها في المجتمع ولا يمكنها تجنب العدوان. يتخذ الاتجار بالبشر عدة أنواع منها [1]

  • العمل الجبري يأتي معظم ضحايا هذه الجريمة من الدول النامية، حيث يتم تجنيد الضحايا في تلك البلدان عن طريق الخداع أو الإكراه في ظروف عمل غير إنسانية، بغض النظر عن المهنة التي يُطلب منهم العمل فيها، مثل
    • الأعمال الزراعية.
    • التعدين.
    • صيد السمك.
    • العمل من المنزل.
  • الانخراط في أنشطة إجرامية قسرية يستغل هذا النوع من جرائم الاتجار بالبشر الضحايا لإجبارهم على المشاركة في أنشطة إجرامية غير مشروعة تساهم في توفير دخل كبير للمجرمين، بما في ذلك
    • سرقة.
    • زراعة المخدرات.
    • بيع المنتجات المقلدة.
    • التسول القسري.
  • الاستغلال الجنسي للمرأة تعتبر جريمة الاستغلال الجنسي للمرأة من أخطر جرائم الإتجار بالبشر، وهذه الجرائم ترتكب بحق النساء والفتيات، حيث يتم إغرائهن بالسفر إلى حياة أفضل من تلك التي يعشنها. بوعود كاذبة بفرص عمل أفضل لهم، ويتم نقل الضحايا إلى دول أخرى، وجرائمهم، وإجبارهم على القيام بأعمال جنسية في ظروف غير إنسانية وإرهاب المجهول الدائم.
  • تهريب المهاجرين تعد جريمة تهريب المهاجرين أحد أشكال جريمة الاتجار بالبشر، حيث يقع العديد من المهاجرين ضحايا لهذه الجريمة طوال حياتهم حيث يجبرهم المهربون على العمل في ظروف قاسية وغير إنسانية نتيجة لذلك. من عدم شرعيتها. الهروب عبر الحدود الدولية.
  • حصاد الأعضاء يعتبر حصاد الأعضاء من أبرز أشكال الاتجار بالبشر، فهذه الجرائم يرتكبها مجرمون يستغلون الحاجة الماسة لأعضاء المرضى وحاجة المرضى الفقراء أو الفقراء إلى أموالهم، ويطرحون عليها. يعيش في خطر لاكتساب الأعضاء. زرع اعضاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى