أخبار اقتصادية

ما هي الأسباب وراء تباين أداء الأسهم الأسيوية؟

ما هي الأسباب وراء تباين أداء الأسهم الأسيوية؟

ما هي الأسباب وراء تباين أداء الأسهم الأسيوية؟© Reuters. ما هي الأسباب وراء تباين أداء الأسهم الأسيوية؟

Arabictrader.com – أغلقت الأسهم الصينية على انخفاض اليوم الأربعاء متأثرة مع تراجع أسهم شركات التكنولوجيا، وذلك بعد أن حصد المستثمرون الأرباح خلال الجلستين الماضيتين. وقد سجل مؤشر CSI 300 انخفاضا بنسبة 1.2% إلى 4706.13 نقطة، وأيضا تراجع مؤشر Shanghai بنسبة 1.3% ليغلق عند مستويات 3329.74. كذلك، انخفض مؤشر ChiNext ومؤشرSTAR50 بنسب 2.1% و3.1% علي التوالي. ويجدر الإشارة إلي أن مؤشر ChiNext يوم الاثنين سجل 14 شركة من أصل 18 شركة ، في إطار إصلاح تاريخي خفف من متطلبات الإدراج وقواعد التداول في بورصة Shenzhen، مما تسبب في احداث خسائر فادحة.

هذا وقد أنهت الأسهم اليابانية جلستها اليوم على ثبات، حيث اختار المستثمرون جني الأرباح بعد أن انتعش مؤشر نيكاي لفترة وجيزة إلى مستويات ما قبل الوباء في الجلسة السابقة، بينما أدى ضعف الين واستمرار الآمال في علاج فيروس كوفيد 19 دعم المعنويات العامة للأسواق.

وأنهى مؤشر نيكاي 225 منخفضا بنسبة 0.03% إلى 23290.86 نقطة، بعد أن أغلق أمس على ارتفاع بنسبة 1.35%، والذي يعتبر أعلى مستوى له منذ 21 فبراير، حيث رحب المستثمرون بإشارات على أن الباحثين قريبون من إيجاد لقاح كورونا. كذلك، تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 0.05% إلى مستويات 1624.48. وقد ساعد ضعف الين الأسواق على تقليص الخسائر، حيث انخفض الين في آخر تداول بنسبة 0.01% عند 106.415 للدولار.

وجاء تداولات الفترة الأسيوية اليوم بينما يراقب المستثمرون باهتمام خطاب محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يوم الخميس بحثا عن أدلة حول وجهة نظر البنك بشأن التضخم والسياسة النقدية. وينتظرون المستثمرون أيضا تفاصيل حول صحة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، خاصة بعد أن ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن آبي يخطط لعقد مؤتمر صحفي في وقت مبكر في مستهل هذا الأسبوع حول صحته بعد زياراته الأخيرة إلى المستشفى.

وتجاهلت الأسهم الكورية الجنوبية المخاوف بشأن زيادة الإصابات المحلية وبيانات الولايات المتحدة القاتمة لتغلق على ارتفاع طفيف اليوم بعد أن قالت حكومتها إنها لم تقرر بعد ما إذا كانت ستعزز من خطط التباعد الاجتماعي إلى المستوى 3 أو متى سترفعها.هذا وقد أغلق مؤشر Kospi مرتفعا 2.59 نقطة بنسبة 0.11% إلى مستويات 2369.32 بعد انخفاضه بنسبة 1.26%. وقد أبلغت البلاد عن 320 إصابة جديدة حتى منتصف ليل الثلاثاء. ومن المرجح أن يبقي البنك المركزي في كوريا سعر الفائدة دون تغيير يوم الخميس، ولكن من المتوقع أن يخفض توقعاته الاقتصادية بهامش كبير من الانخفاض الحالي بنسبة 0.2%.

وأيضا أنهت الأسهم الاسترالية جلستين متتاليتين من المكاسب اليوم بعد ضعف شهية المخاطرة من جراء ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في ثاني أكبر ولاية في البلاد من حيث عدد السكان، على الرغم من أن التحفيز الإضافي والآمال في إيجاد لقاح محلي حدت من الخسائر.

وقد سجلت ولاية فيكتوريا ثاني أكثر عدد من الوفيات اليومية من حيث عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد يوم الأربعاء، في حين أن نية حكومة الولاية لتمديد حالة الطوارئ لعام آخر أثرت أيضا على السوق. وانخفض مؤشر ASX 200 بنسبة 0.7% عند 6116.4 نقطة مسجلا هبوط بنسبة 1.3% في خلال تعاملات اليوم. ويجدرالإشارة إلي، أنه قد انخفضت الخسائر نوعا ما بعد أن أعلنت الحكومة عن حوافز جديدة من خلال دفع مليار دولار استرالي ودعم التوظيف وأيضا أمل وجود لقاح لفيروس كورونا المستجد بحلول نهاية هذا العام. وعلي العكس أغلق مؤشر نيوزلندا القياسي NZX 50 مرتفعا بنسبة 0.3% عند مستويات 12031.51، مسجلا جلسته الرابعة على التوالي من المكاسب.

اطلع على المقالة الأصلية

المصدر: investing.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى