منوعات

متى دخل الملك عبدالعزيز الرياض

متى دخل الملك عبدالعزيز الرياض؟ يعتبر الملك عبد العزيز آل سعود من كبار القادة الذين خلدهم التاريخ. ذلك القائد الفدائي الذي لم يكن محبوبًا ومحترمًا من قبل السعوديين فحسب، بل كان محبوبًا من الجميع وكان موضع احترام وتقدير لقادة الدول، منذ أن أسس الملك عبد العزيز المملكة العربية السعودية في عام 1932 وحتى تاريخه. الآن، وما زالت المملكة العربية السعودية تشهد تحولاً غير عادي يشهده العالم على نطاق واسع. هذا القائد هو الذي بادر بعملية التطوير والتحديث وانتقال المملكة العربية السعودية من منطقة صحراوية إلى دولة حديثة ومتطورة تلعب دور مهم على المسرح الدولي.

عن الملك عبد العزيز آل سعود

ولد الملك عبد العزيز آل سعود في 15 يناير 1876 في مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية. وهو نجل الملك عبد الرحمن بن فيصل آخر حكام الدولة السعودية الثانية. نشأ الملك عبد العزيز في عهد والده وتلقى تعاليم الدين من أيدي مجموعة من كبار العلماء، وبدأ في طفولته في إظهار مجموعة من المواهب والصفات التي لم تكن موجودة في أبناء جيله.

لجأ الملك عبد العزيز وعائلته إلى دولة الكويت

في عام 1809، غزا الرشيد، أحد أهم المنافسين الإقليميين لعائلة آل سعود، مدينة. كان الملك عبد العزيز طفلاً في ذلك الوقت، لم يتجاوز الخامسة عشرة من عمره. وبسبب هذا الغزو اضطر إلى اللجوء مع أسرته لإحدى القبائل البدوية المقيمة في الصحراء الجنوبية للمملكة، وبعد ذلك انتقلت الأسرة إلى دولة قطر ثم إلى دولة البحرين، وأخذتهم في نهاية المطاف. إلى دولة الكويت، حيث استقر وعاش هناك لأكثر من عقدين، واصل الملك عبد العزيز خلالها تطوير صفاته والاستعداد لاستعادة مكانة أجداده وقيادتهم مرة أخرى.

متى دخل الملك عبدالعزيز الرياض؟

لم يبق الملك عبد العزيز في الكويت طيلة حياته، ففي شهر ربيع الأول عام 1901 قرر هو وأقاربه العودة إلى مدينة الرياض واستعادة السيطرة على المملكة، وبدأ في رسم مفصل خطة لمهاجمة الرياض. واستعادتها من آل رشيد، القبيلة التي حكمها في ذلك الوقت، وفي 15 يناير 1902، قاد الملك عبد العزيز جيشًا مكونًا من 40 رجلاً فقط، وعلى الرغم من قلة العدد، فقد تمكن هو ومن معه من فتح مدينة الرياض، فحقق الملك عبد العزيز أول انتصار له في عملية استعادة منزلة الأجداد.

بعد ترميم مدينة الرياض

لم يعد الملك عبد العزيز من الكويت فقط لغزو الرياض، لكنه عاد لاستعادة جميع الأراضي، وبعد استعادة الرياض، تجمع حوله العديد من المؤيدين السابقين لآل سعود وطلب الملك عبد العزيز مساعدة عسكرية من الدولة العثمانية. رد العثمانيون بإرسال قوة لدعم آل سعود. تصدى الرشيدي للملك عبد العزيز ومن معه، وهذا لم يثبط عزيمة الملك وجنوده، وبدأ الملك في توحيد القبائل المبعثرة لاستعادة الدولة السعودية بأكملها، وفي عام 1904 استطاعوا استعادة القصيم، وفي عام 1913 كانت داخل الأحساء، وفي عام 1916 استعادوا عسير، وفي عام 1921 استعادوا الطائف، ودخلوا مكة عام 1924 واستطاعوا السيطرة عليها عام 1925، وبعد 31 عامًا من الكفاح والجهاد لاستعادة بلادهم. أجداده، وقعت منطقة الحجاز بأكملها تحت حكمه.

عهد الملك عبد العزيز

في عهد ما وصف بأنه زعيم عبقري، كان الملك عبد العزيز شغوفًا بتنمية المملكة العربية السعودية وأمر بالعناية بالحرمين الشريفين وتقديم جميع الخدمات لزوار الحرمين الشريفين، وإنشاء البنية التحتية في البلاد. كما أمر بإنشاء المستشفيات والمدارس، وتأهيل القرى ودعم الزراعة، وفي عام 1933 بدأ حكومته التنقيب عن النفط، ولم ينس الملك عبد العزيز الاهتمام بالشؤون الخارجية للدولة، فقام بتأسيس علاقات قوية مع العديد من الدول الصديقة، فقد اتبع الملك عبد العزيز في شؤونه الداخلية والخارجية نهج الشفافية في التعامل مع جميع الأمور، وحققت المملكة في عهده إنجازات واسعة في مختلف المجالات، وحاول الملك أن يقود آل بير. المزيد من الاستقرار والازدهار، شهدت البلاد نقلة نوعية في جميع المجالات مثل النقل والصحة والتعليم والاقتصاد والزراعة والكهرباء والمياه. من أجل التكامل والاكتمال.

توفي الملك عبد العزيز رحمه الله عام 1953 في مدينة الطائف، ونقل جثمانه إلى مدينة الرياض ليدفن بجانب أجداده.

متى دخل الملك عبدالعزيز الرياض؟ في مقال اليوم تعرفنا على الملك عبد العزيز حيث تعرفنا على نشأته وانتصاراته لدخول مدينة الرياض ثم الزحف إلى باقي مدن السعودية. كما علمنا بإنجازاته العظيمة وموعد وفاته رحمه الله وسلمه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى