الاخبار

مجلس الأمن يدين انقلاب السودان ويعلن دعم حمدوك

أدان مجلس الأمن، فجر اليوم الخميس، محاولة الانقلاب الفاشلة في السودان والجهود المبذولة لتعطيل المرحلة الانتقالية.

وجدد المجلس في بيان دعمه لرئيس الوزراء السوداني “عبد الله حمدوك” في قيادة المرحلة الانتقالية لتحقيق تطلعات الشعب.

وشجع البيان “السلطات المدنية والعسكرية في السودان على مواصلة العمل بروح التعاون لتحقيق انتقال شامل”.

وأعرب المجلس عن تضامنه مع شعب السودان، مؤكدا استعداده لدعم الخرطوم خلال الفترة الانتقالية

وفي وقت سابق، ندد الكونجرس الأمريكي، الأربعاء، بمحاولة الانقلاب الفاشلة، مؤكدا في الوقت نفسه “ضرورة الإصلاح الشامل والرقابة المدنية القوية على المؤسسات الأمنية السودانية”.

وكان التلفزيون السوداني قد أعلن الثلاثاء عن محاولة انقلابية، داعيا الأهالي إلى “مواجهتها” قبل ساعات من إصدار الجيش بيانا أكد فيه أن “محاولة الانقلاب أحبطت والأوضاع تحت السيطرة تماما”.

ودانت واشنطن، الثلاثاء، محاولة الانقلاب، ورفضت “أي تدخل خارجي يهدف إلى تقويض إرادة الشعب السوداني”.

كما أكدت الحكومة في بيان رسمي “ضبط … محاولة انقلاب فاشلة نفذتها مجموعة من ضباط القوات المسلحة من فلول النظام السابق”.

لاحقا، اتهمت السلطات السودانية اللواء عبد الباقي الحسن عثمان بكراوي بقيادة المحاولة الفاشلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى