التخطي إلى المحتوى

قال مصدر دبلوماسي في دوشانبي، الأربعاء، إنه لا يوجد تقدم حتى الآن بشأن مبادرة إجراء محادثات بين الفصائل المسلحة الأفغانية وحركة طالبان في طاجيكستان.

وصرح المصدر: “لا يوجد تحرك حتى الآن بشأن موضوع المفاوضات بين المقاومة الأفغانية وطالبان في طاجيكستان”، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

في 17 سبتمبر، قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إن المحادثات بين قوات المقاومة الأفغانية وطالبان قد تجري قريبًا في دوشانبي.

وصرح الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمان في ذلك الوقت إن الوسطاء – طاجيكستان وباكستان – سيساعدون في هذه المفاوضات.

في 15 أغسطس، تمكنت طالبان من السيطرة على العاصمة الأفغانية كابول دون مقاومة كبيرة من الجيش الأفغاني، وبعد ذلك سقطت الدول الأفغانية في أيدي الحركة، وتمكن مقاتلوها من دخول القصر الرئاسي بعد الرئيس أشرف. هرب غني إلى الإمارات التي قالت إنها استضافته. لأسباب إنسانية.

وكانت طالبان قد دعت قادة الفصائل المسلحة في ولاية بنجشير، مطلع سبتمبر الجاري، للتفاوض على تسوية سلمية مع الحركة، بعد أن شددت حصارها على الإقليم.

قال أمير خان متكي، أحد قادة طالبان البارزين، في خطاب مسجل أمام الأفغان في بنجشير، إن القوات المعارضة لحركته في الإقليم يجب أن تضع في اعتبارها أنه لا يمكن هزيمة الحركة حتى بدعم من الناتو والقوات الأمريكية. واضاف “لكننا ما زلنا نحاول ضمان عدم وقوع حرب وان يتم حل قضية بنجشير بهدوء وسلمي”.

جدير بالذكر أن طالبان لم تتمكن من السيطرة على بنجشير خلال حكمهم الأول بين عامي 1996 و 2001، ويرجع ذلك إلى المقاومة الشرسة التي أظهروها، وكذلك الموقع الجغرافي للدولة، حيث أن مدخل وادي بنجشير هو ضيق ويمكن الدفاع عنه بسهولة.

قد يهمك أيضاً :-

  1. insurance
  2. النظارات المناسبة للوجه الدائري للنساء
  3. الفرق بين صابونة كوجي سان الاصلية والتقليد
  4. اختاري السلوك المناسب شب ( حريق لا سمح الله )
  5. مؤشرات الأسهم في ألمانيا هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ داكس 30 تراجع نحو 0.16%
  6. كوكايين في الجمبري.. عصابة تخسر 40 مليون يورو بخطة غبية
  7. لجنة المتابعة القطرية السعودية تعقد اجتماعها السادس بالدوحة