الصحة

مضغ العلكة.. فائدة مثالية بعد جراحات القلب

مضغ العلكة.. فائدة مثالية بعد جراحات القلب


أظهرت دراسة أمريكية جديدة أن مضغ علكة خالية من السكر بعد جراحات القلب يمنع حدوث مضاعفات في القناة الهضمية.

يمكن أن تؤدي جراحات القلب في بعض الأحيان إلى مشاكل في القناة الهضمية أثناء فترة التعافي، ولكن وجدت دراسة جديدة طريقة بسيطة للغاية لبدء تشغيل الجهاز الهضمي بعد العملية ومنع حدوث مضاعفات، وذلك من خلال مضغ علكة، وفقاً لموقع “Study Finds” الأمريكي.

  • لقاح كورونا يقلل خطر دخول المصابين المستشفى بـ10 مرات

وأشار الموقع، في تقرير نشره الجمعة، إلى أن الباحثين في جمعية جراحي الصدر قد وجدوا أن مضغ علكة خالية من السكر بعد الخضوع لجراحات القلب يمكن أن يساعد المرضى على الشعور بالتحسن، وحتى إخراجهم من المستشفى بشكل أسرع.

ونقل الموقع عن الباحث المشارك في الدراسة، الدكتور سيريفان سينج، قوله: “قبل دراستنا، لم تكن هناك أي دراسات منشورة سابقاً تبحث في استخدام العلكة في مرضى جراحات القلب، ولكننا وجدنا أنها قد تسرع من عودة وظيفة الأمعاء، كما أنه يمكن استخدام هذا التدخل البسيط مع جميع المرضى تقريباً في مرحلة التعافي”.

وفي الدراسة التي أجريت في مركز “كروزر تشيستر” الطبي في ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة، قام فريق الدكتور سينج بفحص أكثر من 800 مريض في المركز من الذين خضعوا إما لجراحة القلب المفتوح، أو استبدال الصمام الأبهري أو التاجي، ومن هذه المجموعة، قام 341 مريضاً بمضغ علكة خالية من السكر بعد الجراحات التي تمت في الفترة بين عامي 2017 و2020، فيما خضع 496 مريضاً للعمليات الجراحية في الفترة بين عامي 2013 و2016 ولكنهم لم يمضغوا علكة بعد إجراء الجراحة.

ولفتت الدراسة إلى أنه بالنسبة للمرضى الذين خضعوا لعمليات جراحية في القلب، فإن هناك احتمال أن يصابوا بحالة تسمى “علوص ما بعد الجراحة”، وهي حالة مرضية تتميز بتباطؤ في حركة الأمعاء، وعادةً ما تحدث كاستجابة للإجهاد الفسيولوجي، بما في ذلك الجراحات، مما يؤدي إلى تراكم الطعام في الأمعاء، كما يمكن أن يؤدي أيضاً إلى حدوث انسداد مؤلم في الجهاز الهضمي.

وأظهرت نتائج الدراسة أن اثنين فقط من المرضى الذين قاموا بمضغ علكة (0.59%) عانوا من مشكلة علوص ما بعد العملية الجراحية، فيما وجد الباحثون أن 17 مريضاً من المجموعة التي لم تمضغ العلكة (3.43%) قد أصيبوا بهذه الحالة بعد جراحات القلب.

ويقول مؤلفو الدراسة، التي تم الإعلان عن نتائجها في المؤتمر السنوي الـ18 للجراحة والرعاية المركزة، إن هذا الإغلاق المؤقت للجهاز الهضمي هو أحد المضاعفات الأكثر شيوعاً التي تحدث بعد جراحات القلب، إذ إنه يحدث في حوالي 50% من المرضى، كما أنه يمكن أن يسبب أيضاً تقلصات في البطن، وانتفاخاً، وغثياناً، وقيئاً، وإمساكاً، وصعوبة في التكيف مع اتباع نظام غذائي طبيعي مرة أخرى، مما يسبب شعورا بعدم الراحة للخاضعين للجراحة كما يؤدي إلى إطالة فترة إقامتهم في المستشفى.

ويوضح الباحثون أن مضغ العلكة يحفز الأمعاء عن طريق خداعها وجعلها تعتقد بأن هناك طعاماً يدخل الجسم، وهو ما يسميه الأطباء “التغذية المزيفة”، وهي أي فعل يحاكي دخول الأكل في الجسم ولكنه لا يؤدي في الواقع إلى الهضم.

ويقول الدكتور سينج إنه “بالنظر لعدم وجود مخاطر لهذا التدخل، فضلاً عن كونه غير مكلف، فإن استخدام العلكة بعد جراحات القلب يجب اعتباره كمعيار جديد للرعاية في مرحلة التعافي”.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى