منوعات

من “قرمبالية” إلى الزنزانة.. إرهابي بمصيدة أمن تونس

من “قرمبالية” إلى الزنزانة.. إرهابي بمصيدة أمن تونس


إرهابي اتخذ من منطقة “قرمبالية” التونسية وكرا للاختباء قبل أن تصطاده قوات الأمن وتضعه خلف القضبان على ذمة التحقيق.

 الداخلية التونسية أعلنت، الأربعاء، القبض على “تكفيري” مطلوب لصالح المحكمة الابتدائية بتونس 1، بتهمة الانضمام لتنظيم إرهابي، وصادر بحقه حكم بالسجن لمدة 6 سنوات.

وقالت الوزارة، في بيان اطلعت “العين الإخبارية” على نسخة منه: “بمراجعة النيابة العمومية (العامة)، أذنت بالاحتفاظ به واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأنه”.

من جانبها، أكدت مصادر أمنية لـ”العين الإخبارية”، أن “أعوان مكافحة الإرهاب تعهدوا باستكمال التحقيقات مع التكفيري”.

وأوضحت المصادر أن الإرهابي كان يتحصن في منققة قرمبالية بمحافظة نابل (شرق)، وتمكنت قوات الأمن من القبض عليه وسلمته لمصالح مكافحة الإرهاب.

ولفتت إلى أن قوات الأمن أوقفت، قبل أسبوع، إرهابيا خطيرا في ضواحي العاصمة، وحجزت معدات ومواد تستعمل في تصنيع المتفجرات، فيما تشير التحقيقات الأولية إلى وجود صلة بين الإرهابيين الموقوفيْن.

ومنذ مايو/أيار 2011، تصاعدت وتيرة الأعمال الإرهابية في تونس، وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والمدنيين والسياح الأجانب.

يشار إلى أن إجمالي وفيات المؤسستين الأمنية والعسكرية وصل إلى قرابة 700 فرد منذ 2011، إضافة إلى وجود عدد من الاغتيالات السياسية التي طالت اليساري شكري بلعيد والقومي محمد البراهمي.

وشهدت البلاد أكثر من 50 عملية إرهابية دامية طيلة السنوات الماضية، كما تم تفكيك قرابة 320 خلية تنشط ميدانيا في الجبال وعلى شبكات التواصل الاجتماعي.

وتتمركز التنظيمات الإرهابية في تونس طيلة 10 سنوات بالجبال الغربية (الشعانبي والسلوم وسمامة)، وتتبع تنظيمي القاعدة وداعش.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى