الصحة

هل الغدة الدرقية يمنع الحمل

هل الغدة الدرقية يمنع الحمل، ان خمول او نشاط الغدة الدرقية وتأثيره على الحمل والجنين من أكثر المواضيع التي تشغل تفكير النساء، وقد اثبت الاطباء ان هنام ارتباط وثيق بين تأخر الحمل وخمول الغدة الدرقية، حيث ان خمول الغدة الدرقية يؤدي الى نقص افراز هرمونات الغدة الدرقية والذي يؤثر على جميع اعضاء الجسم بما فيها الاعضاء التناسلية، ويؤثر على عملية الإخصاب، كما ان النساء اللواتي يصابون بخمول الغدة الدرقية تكون فرصة الحمل عندهن أقل، وذلك بسبب انخفاض معدل التبويض او اضطرابه، حيث ان الغدة الدرقية تعمل على تنظيم التبويض، وحدوث الحمل، لكن عند حدوث اضطراب في افراز هرمون الغدة الدرقية يعمل على تأخر الدورة الشهرية مما يؤخر حدوث الحمل، وفي هذا المقال سنوضح لكم الاجابة على تساؤلات النساء التي وردتنا حول هل الغدة الدرقية يمنع الحمل.

تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل

تتساءل الكثير من النساء عن اذا كان نشاط الغدة الدرقية يؤثر على الحمل، او اذا كان خمول الغدة الدرقية يؤخر الحمل ويؤثر على الجنين، وقد بينت عدة من تجارب النساء مع الغدة الدرقية ووجدنا ان لنشاط او خمول الغدة الدرقية تأثير على حمل المرأة، ومن بعض التجارب التي واجهتها مجموعة من النساء ما يلي:

  • قالت احدى السيدات عن تجربتها مع الغدة الدرقية: “ان نشاط الغدة الدرقية الزائد يؤثر سلباً على الجنين، واذا لم يتم علاجه قد يؤدي الى اجهاض الجنين، او انخفاض وزن الطفل، ولكن لا يؤدي الى حدوث عيوب خلقية في الجنين، ولكن اذا كان هناك حركة زائدة عند الطفل، وبكاء باستمرار، وفقدان الشهية، ونقصان وزنه وعدم زيادته، يُعطى الطفل كاربيمازول لمدة 12 اسبوع، وبعدها يعود الطفل لوضعه الطبيعي.
  • وتقول سيدة اخرى عبر احدى المنتديات الالكترونية عن تجربتها مع الغدة الدرقية: “كنت أعاني من خمول في الغدة الدرقية، وذهبت الى الطبيبة واخبرتني انه فرصة الحمل ضعيفة، ولكنني حملت بفضل الله سبحانه وتعالى ومن دون ان أتلقى اي دواء”.
  • تقول سيدة اخرى: “كان عندي نشاط بالغدة وكنت حامل ولكنني اجهضت الجنين لان العلاج كان خطر عليه، وحملت مرة اخرى وقمت باجراء عملية للغدة، واجهضت الجنين ايضاً حيث انه تأثر بالمخدر ومات، واخبرني الطبيب ان الشخص الذي يعاني من نشاط في الغدة الدرقية من المفترض ان لا يفكر في الحمل دون استشارة الطبيب لان علاج الغدة الدرقية من الممكن ان يؤثر سلباً على الجنين”.
  • تقول فتاة اخرى: “ان الغدة الدرقية لا تمنع الحمل، حيث ان ثلاثة من صديقاتها كانوا يعانون من الغدة الدرقية ولكن الاولى انجبت ولد، والثانية انجبت توام بنت وولد، والثالثة حامل في شهرها الثالث بإذن الله تعالى”.
  • وقد تحدثت سيدة عن تجربتها مع الغدة الدرقية حيث قالت: “واجهت الكثير من الصعوبات خلال فترة حملي، اولها كان انني كنت اعاني من خمول في الغدة الدرقية بدرجة كبيرة، حتى ان الطبيب اخبرها انه من الممكن ان لا يستمر الحمل، قمت باجراء العديد من الفحوصات الروتينية الخاصة بالحمل واكتشف الطبيب الخلل في الغدة الدرقية، وانصح كل امرأة حامل باجراء الفحوصات بشكل مستمر للاطمئنان على صحتها وصحة الجنين، وعند اجراء فحص لهرمون الغدة “TSH” اخبرني الطبيب انها عالية جداً، ومن الممكن ان لا يستمر حملي، وقام بتحويلي الى طبيب مختص قام بإعطائي هرمون الثايروكسين، وبفضل الله استخدمته لمدة اسبوعين وعاد الهرمون لقيمته الطبيعية، وما زلت مستمرة في تناول هرمون الثايروكسين، وقد مرت الشهور وما زالت طفلتي العنيدة متمسكة بالحياة رغم الصعوبات التي واجهناها خلال فترة الحمل”.

هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية

خمول او كسل الغدة الدرقية ينتج بسبب قلة افراز هرمون الغدة الدرقية، وهو المسؤول عن الوظائف الحيوية في جسم الانسان، ومنها الاجهزة التناسلية فهو مهم جداً لحدوث الحمل، ونقص افراز هرمون الغدة الدرقية يمنع الحمل او من الممكن ان يؤخر الحمل، وتقوم الغدة الدرقية بإفراز هرمون T3 وهرمون T4 وهما هرمونان اساسيان ومهمان لعملية التمثيل الغذائي أو الايض، والذي يمد الجسم بالطاقة الضرورية لأداء الوظائف الحيوية، وتقوم الغدة النخامية بإفراز هرمون TSH الذي يعمل على تحفيز الغدة الدرقية وتنظيم افراز هرموناتها، ويؤدي خمول الغدة الدرقية الى منع او تأخير إطلاق البويضة من المبيض “عملية التبويض”، حيث ان المراة التي تعاني من خمول في الغدة الدرقية لا يصدر عندها المبيض بويضة بشكل منتظم شهرياً، مما يؤدي الى عدم انتظام موعد الدورة الشهرية وتأخرها وحدوث اضطرابات في الطمث، مما يمنع الحمل او يؤدي الى تأخيره بسبب عدم وجود بويضة.

أعراض الغدة الدرقية

تُصاب المرأة بخمول الغدة الدرقية عند نقص افراز هرمون T3 وهرمون T4، ويقل التمثيل الغذائي، وفي البداية فإن أعراض خمول الغدة الدرقية من الممكن ان تكون بسيطة ولا يمكن ملاحظتها، واذا لم يتم علاجها بسرعة فإن المشكلة تتفاقم، وتصبح اعراض خمول الغدة الدرقية واضحة جداً بسبب انخفاض افراز هرمون الغدة الدرقية بشكل كبير، واعراض خمول الغدة الدرقية كما يلي:

  • الإجهاد الشديد والتعب.
  • الإمساك.
  • ضعف الذاكرة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الإصابة بالعقم.
  • تساقط الشعر.
  • تقصف الأظافر.
  • جفاف الجلد والحكة.
  • إجهاض الحمل المتكرر.
  • صعوبة التعلم.

هل علاج الغدة الدرقية للحامل يضر الجنين؟

ان فرط نشاط الغدة الدرقية او خمول الغدة الدرقية من الممكن ان يؤثر على الحمل ويجب علاجه، ولكن علاج الغدة الدرقية من الممكن ان يؤثر سلباً على الجنين، فالميمثازول من الممكن ان يؤدي الى تشوهات خلقية للجنين اذا قامت المراة الحامل بتناوله في الثلث الاول من الحمل، لذلك ينصح الاطباء بأخذ دواء البروبيل ثيوراسيل بدلا منه، وبعد انقضاء الثلث الاول من الحمل من الممكن ان تأخذ دواء الميمثازول، كما ان اليود المشع الذي يتم تناوله على شكل حبوب او شراب لمهاجمة الغدة الدرقية وتقليل انتاجها المفرط لهرموناتها، يؤثر سلباً على الجنين في فترة الحمل والرضاعة، وينصح الاطباء الانتظار عام كامل بعد التوقف عن تناوله قبل التفكير بالحمل، وهذا بالنسبة لنشاط الغدة الدرقية الزائد، اما خمول الغدة الدرقية فعلاجه هو الليفوثيروكسين الذي يقوم بتعويض هرمون الثيروكسين في الغدة الدرقية، ويتم تحديد مستويات الهرمون للمراة الحامل وبناء على ذلك يتم تحديد جرعات الدواء، وهو غالباً آمن على الحامل ولا يضر الجنين، ولكن الزيادة في أخذ هذا الهرمون بالحد الغير مطلوب من الممكن ان يسبب تأثيرات سامة في تطور الجنين، وبالتالي حدوث الإجهاض، لذلك يجب متابعة نسبة هرمومات الغدة الدرقية وفحصها بصورة مستمرة لكي يتم تحديد مستويات العلاج المناسبة.

النسبة الطبيعية للغدة الدرقية لحدوث الحمل

تختلف نسبة افراز هرمون الغدة الدرقية للمراة الحامل عن المراة الغير حامل، حيث ان الحمل يضغط على الغدة الدرقية فيكبر حجمها ويصل الى 10%، ويزداد افراز هرموناتها حتى 50%، وبالتالي فإن هذا يعطي اشارة لهرمون الغدة النخاعية بتقليل انتاجه، وهو الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH، والنسبة الطبيعية لافراز هرمونات الغدة الدرقية عند الحامل تكون كما يلي:

  • يكون هرمون الغدة الدرقية في الثلث الأول من الحمل من 0.1 – 2.5 ميكرو وحدة عالمية/ميلليلتر.
  • وفي الثلث الثاني من الحمل يكون الهرمون من 0.2 – 3 ميكرو وحدة عالمية/ميلليلتر.
  • في الثلث الأخير من الحمل يتراوح هرمون الغدة الدرقية من 0.3 – 3 ميكرو وحدة عالمية/ميلليلتر.

ان نشاط او خمول الغدة الدرقية من الممكن ان يكون له العديد من التاثيرات السلبية على صحة الجنين والام، لذلك يجب على المراة الحامل فحص معدل هرمونات الغدة الدرقية باستمرار بعلاجها، قدمنا لكم في هذا المقال شرحاً عن الغدة الدرقية، وتجارب بعض النساء مع نشاط او خمول الغدة الدرقية، وقد قدمنا لكم الاجابة على سؤال هل الغدة الدرقية يمنع الحمل.

شاهد أيضًا

  • هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية
  • هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية
  • هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى