الاخبار

واشنطن: ندعم ليبيا موحدة بلا تدخل أجنبي والانتخابات بموعدها

أكد وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكين”، فجر الخميس (الأربعاء بتوقيت واشنطن)، دعم الولايات المتحدة لـ “ليبيا آمنة وموحدة ومستقرة وذات سيادة، خالية من أي تدخل خارجي”.

وفي بيان للخارجية الأمريكية صدر بعد مشاركته في اجتماع وزاري حول ليبيا عقد بمبادرة من فرنسا وبمشاركة ألمانيا وإيطاليا أيضا، أكد بلينكين دعم واشنطن للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا المقرر إجراؤها في ديسمبر. 24.

وأضاف البيان أن بلينكين “دعا القادة الليبيين إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة، على النحو المنصوص عليه في خارطة الطريق للحوار الوطني الليبي، بما في ذلك ضرورة الاتفاق على إطار دستوري وقانوني”.

كما أكد بلينكين دعم واشنطن لتطبيق وقف إطلاق النار المتفق عليه في ليبيا في أكتوبر 2020، بما في ذلك “خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة، على النحو الذي دعا إليه قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2570”.

كما دعا وزير الخارجية الأمريكي إلى تمديد عمل بعثة تقصي الحقائق المستقلة التابعة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في ليبيا.

وفي وقت سابق الأربعاء، صدر بيان باسم الدول الأربع المشاركة في الاجتماع، تلاه وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، دعا فيه إلى إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المقرر، وانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة. من الدولة.

وأعلن مجلس النواب، الثلاثاء، الموافقة على سحب الثقة من حكومة الوحدة برئاسة “عبد الحميد الدبيبة”، في خطوة اعتبرها المجلس الأعلى للدولة باطلة، لمخالفته إجراءاته للإعلان الدستوري. والاتفاق السياسي، فيما قالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إن حكومة “الدبيبة” تبقى معها شرعيتها، حتى يتم استبدالها بعملية تعقب منتظمة للانتخابات.

في الآونة الأخيرة، عادت التوترات بين المؤسسات الحاكمة في ليبيا، نتيجة الخلافات بين مجلس النواب من جهة والمجلس الأعلى للدولة وحكومة الوحدة والمجلس الرئاسي من جهة أخرى، لا سيما على الصلاحيات والسلطات. مشاريع القوانين الانتخابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى