الرياضة

وست هام ضد مان يونايتد.. دي خيا يروي كواليس التصدي التاريخي

وست هام ضد مان يونايتد.. دي خيا يروي كواليس التصدي التاريخي


خطف الإسباني ديفيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد، الأضواء في فوز فريقه على وست هام، الأحد، في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقاد دي خيا مانشستر يونايتد للفوز على وست هام 2-1 في الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد تصديه لركلة جزاء في الدقيقة 95 سددها مارك نوبل، الذي دخل بديلا خصيصا لتنفيذها.

وتعد هذه أول ركلة جزاء يتصدى لها دي خيا سواء مع منتخب إسبانيا أو مانشستر يونايتد منذ فوز “الشياطين الحمر” على إيفرتون 2-1 في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي موسم 2015-2016، وتحديدا بتاريخ 23 أبريل/نيسان 2016.

ومنذ ذلك الحين، استقبلت شباك الحارس الإسباني 25 هدفا من ركلات الجزاء مع النادي والمنتخب في مختلف المسابقات.

  • وست هام ضد مان يونايتد.. ماذا قدم بن رحمة “الاستثنائي” رغم الهزيمة؟

وكشف دي خيا كواليس تصديه التاريخي لركلة جزاء نوبل، حيث قال في تصريحات نقلتها شبكة “سكاي سبورتس” البريطانية: “رأيت (ديكلان) رايس يحمل الكرة، كنت أتوقع أن يسدد هو ركلة الجزاء”.

وتابع: “لكن رأيت نوبل هو من يحملها، كانت لحظة حاسمة وكل ما كان يمر في رأسي هو القيام بالتصدي، وتوقعت ما سيقوم به نوبل”.

وأضاف: “حصدنا 3 نقاط مهمة للغاية، لقد كانت مباراة صعبة حقا وحظي كلا الفريقين بفرص جيدة، مرة أخرى ساعدنا جيسي (لينجارد) بتسجيل هدف رائع”.

وأتم دي خيا تصريحات في هذا الصدد بقوله: “قلنا في غرفة الملابس أن النقاط الثلاث كانت أهم شيء، وبالفعل تمكنا من حصدها”.

جدير بالذكر أن الفوز رفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 13 نقطة في وصافة ترتيب الدوري الإنجليزي، متأخرا بفارق الأهداف عن غريمه ليفربول المتصدر.

المصدر: العين الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى